د. الهندي: سنعمل على إنجاح مخرجات مؤتمر بيروت

02:14 م الجمعة 04 سبتمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

د. الهندي: سنعمل على إنجاح مخرجات مؤتمر بيروت

د. الهندي: سنعمل على إنجاح مخرجات مؤتمر بيروت

قال الدكتور محمد الهندي، رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن الحركة ستعمل على إنجاح مخرجات مؤتمر الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الخميس 3/9.

وأشار د. الهندي في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، إلى أن السلطة أصبحت على قناعة تامة بفشل المفاوضات، وأن صفقة القرن تجهض الحقوق الفلسطينية، عادا ذلك إشارة جديدة لإمكانية نجاح الاجتماع.

وأضاف: سنعمل على إنجاح مخرجات المؤتمر وتفعيل لجانه جميعاً" مستدركا بالقول: لكن موقف الجهاد من مسألة الدولة الفلسطينية على حدود الأراضي المحتلة عام 1967 واضح، وهو العمل على تحرير فلسطين كلها، وهذا الموقف للجهاد يصب في مصلحة إنجاح المؤتمر".

ووصف د. الهندي مؤتمر بيروت بأنه "خطوة في الاتجاه الصحيح، وجاء بينما البعض العربي يعتبر الانقسام الفلسطيني مبررا لغسل يديه من القضية الفلسطينية".

ولفت إلى أن تشكيل اللجان على الأرض وبدء عملها في الضفة وقطاع غزة هو التقييم الحقيقي لمخرجات المؤتمر ومقياس نجاحه من فشله، داعيا الجميع لأن يكونوا على قدر المسؤولية، خاصة فتح وحماس، سيما في هذا الوقت الحساس الذي يحاول فيه الاحتلال تصفية القضية الفلسطينية.

وزاد بالقول: اللجان مهمة لاستعادة الوحدة وبناء منظمة التحرير، الشارع الفلسطيني لا يريد شعارات، بل يريد أن يلمس شيئا عمليا على الأرض".

من جهة ثانية، قال د. الهندي، إن (إسرائيل) داست على كافة الاتفاقات السابقة وإن التطبيع العربي هو تحصيل حاصل للرضوخ للإرادة الصهيوأمريكية.

وأكد أن الشعب الفلسطيني دائما يضرب الأمثلة في التضحية والفداء، وكل ما يحتاجه هو الأمل من القيادة الفلسطينية من خلال الفعل لا القول.

واعتبر د. الهندي أن تشكيل جبهة عربية ودولية لدعم القضية الفلسطينية، سيكون سهلاً إذا ما توافق الفلسطينيون أنفسهم على استراتيجة عمل وطني مقاوم للخلاص من الاحتلال.