في بيان لها

نستنكر تلفيق التهم للشرفاء ووصف كوادر العمل السياسي بـ "المليشيا" !!

11:07 ص الأربعاء 20 سبتمبر 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بِسم الله الرحمن الرحيم
بيان صحفي

نستنكر تلفيق التهم للشرفاء ووصف كوادر العمل السياسي بـ"المليشيا" !!


في مسرحية مكشوفة عرض اليوم عدد من أبناء حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين على إحدى المحاكم التابعة للسلطة في رام الله ، وقد لفقت لهم النيابة تهمة المشاركة  في "القوة التنفيذية والمليشيات المسلحة التابعة لجماعة محظورة" !!
إننا في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين نستنكر هذه الإجراءات الباطلة التي تتخذ من المحاكم والقانون ديكورا للتضليل وإرضاء الاحتلال.
إننا نعتبر هذه المحاكمات السياسية إمعان في سياسات القمع والاحتكام للعقلية الأمنية التي لا تقبل الشراكة والمصالحة والتي كانت أحد الأسباب لزرع الانقسام البغيض وحصاده المر .
هذه الإجراءات التي يريد أصحابها وأد وضرب جهود المصالحة ووحدة الصف من خلال تغذية الانقسام بمثل هذه الإجراءات والاستقواء على المواطنين بدلا من أن نرى هذه "العضلات" في مواجهة الاحتلال والمستوطنين الذين اغتالوا أبناء شعبنا ورموزه ويعتدون على آخرين على الحواجز وخلال اقتحام المدن والقرى .
إننا نتوجه لكل العقلاء والمخلصين محذرين من أن استمرار الصمت سيعطي لأصحاب المصالح مزيدا من النفوذ ورموز الفساد ، مزيدا من الفرص لكي يحبطون الوحدة ويثبتون ولاءاتهم للاحتلال خاصة أن هذه الإجراءات تأتي في ذكرى أوسلو المشؤوم .
إننا نطالب السلطة بوقف هذه الاعتقالات فورا والافراج عن كافة المعتقلين السياسيين وإفساح المجال لاستمرار المساعي والجهود لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام .


حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين
الخميس 23 ذو الحجة 1438هـ، 2017/9/14