الجهاد الإسلامي: لقاء عباس-غانتس طعنة للشعب الفلسطيني

10:20 ص الإثنين 30 أغسطس 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: لقاء عباس-غانتس طعنة للشعب الفلسطيني

الجهاد الإسلامي: لقاء عباس-غانتس طعنة للشعب الفلسطيني


تعقيباً على اجتماع رئيس السلطة محمود عباس، بوزير حرب الاحتلال بيني غانتس، قال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي، إن دماء الأطفال الذين قتلهم جيش الاحتلال بأوامر من غانتس، لم تجف بعد.

وأكد سلمي في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، أن لقاء "عباس- غانتس" الذي جاء على وقع جرائم الاحتلال وحصاره وعدوانه هو طعنة للشعب الفلسطيني.

وأوضح الناطق باسم الجهاد أن السلطة ورئيسها يديرون الظهر للتوافق الوطني ويضعون شروطاً تخدم الاحتلال لاستئناف الحوار الوطني ، بينما يتسابقون للقاء قادة العدو ويضعون يدهم في الأيدي الملطخة بالدماء البريئة، ويعززون ارتباط السلطة أمنياً وسياسياً مع عدو الشعب الفلسطيني.