الجهاد الإسلامي: إعدام الاحتلال للأم إسراء خزيمية شاهد إضافي على سياسة التطهير العرقي

01:53 م الخميس 30 سبتمبر 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: إعدام الاحتلال للأم إسراء خزيمية شاهد إضافي على سياسة التطهير العرقي

الجهاد الإسلامي: إعدام الاحتلال للأم إسراء خزيمية شاهد إضافي على سياسة التطهير العرقي


نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيدة الأم إسراء خزيمية(30 عاما)، من بلدة قباطية بمحافظة جنين، والتي أعدمها جنود الاحتلال قرب المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الخميس، قبل أم ينكلوا بجثمانها.

وقال القيادي في الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية طارق عز الدين، في تصريح صحفي اليوم الخميس: إن هذه الجريمة الصهيونية الجديدة بحق أم لثلاثة أطفال، هي شاهد إضافي على سياسة التطهير العرقي التي يمارسها العدو ضد الشعب الفلسطيني، وخاصة ضد أهلنا في القدس المحتلة، بهدف تهجيرهم والقضاء على وجودهم".

وأكد عز الدين أن دماء الشهيدة خزيمية، كما دماء كل شهداء الشعب الفلسطيني، لن تذهب هدرا، بل ستزيد المعركة اشتعالا، حتى الحرية والنصر بإذن الله.

وقدم عز الدين التعازي لعائلة الشهيدة خزيمية ولزوجها وأبنائها، ولأهالي بلدة قباطية عامة.