مخابرات رام الله تواصل اعتقال المحرر إبراهيم أبو صفية لليوم الثاني

06:15 م الإثنين 30 يوليو 2018 بتوقيت القدس المحتلة

مخابرات رام الله تواصل اعتقال المحرر إبراهيم أبو صفية لليوم الثاني

 

يواصل جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في بلدة بيت سيرا بمدينة رام الله، اعتقال الأسير المحرر من سجون الاحتلال إبراهيم مشهور حسن أبو صفية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وكان جهاز المخابرات ببيت سيرا قد استدعى المحرر أبو صفية للمقابلة في مقره أمس، ومن ذلك الحين لم يتم الإفراج عنه أو الإفصاح عن ظروف اعتقاله.

وقضى أبو صفية ثمانية أشهر في سجون الاحتلال العام الماضي، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

واستنكرت حركة الجهاد الاسلامي استمرار نهج الاعتقال السياسي . 
وقال مصدر مسؤول في الحركة بالضفة الغربية إن استمرار الاعتقالات السياسية نهج يعبر عن عدم "الالتزام الوطني" ، في ظل ما تقوم به سلطات الاحتلال من عدوان ومداهمات واعتقالات. 
وطالب المصدر بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف الاعتقال السياسي التزاما بالاجماع الوطني الذي يرفض ويجرم هذا النهج . 

وتأتي الاعتقالات التي تشنها أجهزة أمن السلطة بالضفة في إطار سياسات قمع الحريات وملاحقة كوادر المقاومة وفق ما يسمى بـ  "التنسيق الأمني" بين اجهزة أمن السلطة واجهزة أمن الاحتلال .