وفد من المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد" يلتقى القوى الإسلامية والوطنية في "عين الحلوة"

12:19 م السبت 15 ديسمبر 2018 بتوقيت القدس المحتلة

وفد من المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد" يلتقى القوى الإسلامية والوطنية في "عين الحلوة"

التقى وفد من المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" القادم من قطاع غزة، ممثلي القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية، في قاعة مسجد النور، في مخيم عين الحلوة اليوم الجمعة، حيث ضم وفد الجهاد كلاً من: الشيخ نافذ عزام، ووليد القططي، وجميل عليان، وبحضور منسق العلاقات الخارجية لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان، شكيب العينا.

وبحث وفد الجهاد مع الحضور الأوضاع الفلسطينية في الوطن والشتات، والظروف التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، مؤكدين على ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني لمواجهة المخاطر المحدقه بقضيتنا وبالمنطقة العربية، مشددين على أن  المقاومة الفلسطينية  المسلحة هي الخيار الوحيد لشعبنا الفلسطيني لمواجهة العدو الصهيوني، ومشاريعه وإعتداءته اليومية، مباركين بطولات الشعب الفلسطيني.

وتناول وفد الجهاد مع الحضور الأوضاع العامة في العالم الإسلامي‪ والمخاطر المحدقة بالمنطقة العربية، وما يدور فيها من صراعات والتي يستغلها العدو الصهيوني لتنفيد مشاريعه العدوانية على شعبنا وأمتنا.

وفي هذا السياق القى الشيخ نافذ عزام خطبة الجمعة من على منبر مسجد النور في المخيم، دعا خلالها إلى توحيد الصفوف الفلسطينية الوطنية والإسلامية في الوطن والشتات، من أجل مواجهة  المشروع الصهيوني والعدوان المستمر على أرضنا  ومقدساتنا.

وأكد أن "حركة الجهاد الإسلامي ما زالت على عهدها في الجهاد والمقاومة، ومستمرة من أجل كسر جبروت المحتل الغاصب مهما غلت التضحيات، مبيناً أن المقاومة بكامل جهوزيتها  لمواجهة العدوان الصهيوني المستمر على شعبنا، بالرغم من الجراح النازفة.

كما أشاد عزام بصمود اللاجئيين الفلسطينيين في مخيمات لبنان والشتات، بالرغم من المعاناة المستمرة منذ أكثر من 70 عاماً.

كما زار وفد المكتب السياسي للجهاد قيادة عصبة الأنصار الإسلامية، وقيادة الحركة الإسلامية المجاهدة في مخيم عين الحلوة، مؤكدين على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم.