القيادي المحرر خضر عدنان يدعو لإنقاذ الاسير محمد بشارات الذي يعاني من فشل كلوي

10:38 م الثلاثاء 01 يناير 2019 بتوقيت القدس المحتلة

القيادي المحرر خضر عدنان يدعو لإنقاذ الاسير محمد بشارات الذي يعاني من فشل كلوي


وجه القيادي المحرر خضر عدنان نداءً عاجلاً للتضامن ومساندة الأسير المريض المجاهد محمد سعيد بشارات، الذي يعاني من فشل كلوي ومحكوم 18عاماً في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

جاء ذلك خلال زيارة محرري حركة الجهاد الإسلامي لذوي الشهداء والأسرى في مدينة طمون بمحافظة طوباس في الأغوار بالضفة المحتلة.

وقد ناشد الشيخ عدنان، كل حر وكافة الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، والحركة الأسيرة للوقوف مع بشارات بعد خطوته التصعيدية وإعلانه الإضراب عن الطعام، رغم خطورة الوضع الصحي.

ودعا الشيخ عدنان، كافة الأحرار على الساحة الفلسطينية للدفاع عن بشارات والضغط على السجان "الإسرائيلي" خاصةً في سجن الرملة.

يذكر، أن بشارات (34عاماً)،  قرر اتخاذ إجراءات تصعيدية والإضراب عن الطعام، ضد المماطلة في إجراء عملية مستعجلة له في سجون الاحتلال، حيث أنه بحاجة إلى إجراء عملية زراعة كلى، بعد أن أجرى شقيقه الفحوصات اللازمة للتبرع  وتطابقت الاختبارات بينهما

وبشارات ينتظر منذ عدة شهور تحديد موعد العملية، وهو مصاب بالفشل الكلوي؛ بسبب إصابته بجرثومة في المعدة تلقاها نتيجة تسمم غذائي في سجن النقب في شهر أيار من العام 2017.

وفي سلسلة الزيارات، زار المحررون ذوي الشهيد: محمد محمود بشارات الذي استشهد في 24/10/2018، وذوي الشقيقين الشهيدين: عماد وبكر نايف بني عودة 2003.

كما زاروا ذوي الأسير المناضل: عبد السلام بني عودة من كتائب الأقصى المحكوم 30 عاماً، وذوي الأسير المريض المجاهد: محمد سعيد بشارات، الذي يعاني من فشل كلوي ومحكوم 18عاما.

واستمرت الجولة كذلك بزيارة ذوي الشهيد القائد: محمد  بشارات، وشقيقه الشهيد: يوسف أحمد بشارات2001 من سرايا القدس، وذوي الأسير المجاهد: رمزي رسمي بشارات، المحكوم عليه 18عاما منذ 2001 شقيق الشهيد المجاهد: وليد بشارات من سرايا القدس.