وفد من "الجهاد الإسلامي" يلتقي مسؤول العلاقات الفلسطينية في "حزب الله"

10:54 ص الجمعة 01 مارس 2019 بتوقيت القدس المحتلة

وفد من "الجهاد الإسلامي" يلتقي مسؤول العلاقات الفلسطينية في "حزب الله"

استقبل مسؤول العلاقات الفلسطينية في "حزب الله"، النائب السابق حسن حب الله، يوم الثلاثاء،26/2/2019 وفداً من حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين" يتقدمه ممثل الحركة في لبنان، إحسان عطايا، وذلك بحضور معاون مسؤول العلاقات الفلسطينية في "حزب الله" الشيخ عطا الله حمود، ومنسق العلاقات الخارجية في "حركة الجهاد"، شكيب العينا، ومسؤول العلاقات في بيروت، محفوظ منور، ومسؤول العلاقات في منطقة صور، محمد عبد العال.

وقد جرى البحث في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية والمخيمات الفلسطينية في لبنان، حيث أكد المجتمعون على "خيار المقاومة لاستعادة الحق الفلسطيني"، معتبرين أن "الكيان الإسرائيلي لن يعيد الحقوق الفلسطينية إلا بالقوة".

وحيا المجتمعون "أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة على بسالتهم المعهودة في إعادة فتح مصلى باب الرحمة في باحة المسجد الأقصى المبارك"، محذرين من أن "أي مساس بالقدس ومقدساتها، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، هو مساس بكرامة الشعوب العربية والإسلامية".

وأدانوا "ممارسات الاحتلال التعسفية في كامل فلسطين المحتلة بحق الفلسطينيين والممارسات الوحشية ضد مسيرات العودة وبحق الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية".

كما أدانوا "سياسة التطبيع وما صدر عن مؤتمر وارسو، داعين القوى الفلسطينية لتعزيز أواصر الوحدة وإنهاء الانقسام، وخاصة في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني".

وأعرب وفد حركة الجهاد عن إدانته "للقرار البريطاني بإدراج الجناح السياسي لـ "حزب الله" على قائمة التنظيمات الإرهابية"، مؤكدين بأن "المقاومة حق مشروع للشعوب"، وأن "حزب الله يمثل شريحة رئيسية من الشعب اللبناني الشقيق، وهو شريك فاعل في الحياة السياسية اللبنانية وفي الحكومة اللبنانية".