الجهاد بدير البلح تنظم وقفة تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام

07:26 م الأحد 15 سبتمبر 2019 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد بدير البلح تنظم وقفة تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وقفة اسناد ودعم للأسرى المضربين عن الطعام، اليوم الأحد.

وشارك في الوقفة التي نظمت أمام مسجد الأنصار بالمدينة، مسؤول الحركة في الوسطى ناصر الهنداوي، وعدد كبير من كوادر ومناصري الحركة، حيث رفعوا صورا للأسرى المضربين، وعلى رأسهم الأسير القائد طارق قعدان، والأسير المهندس سلطان خلف.

وردد المشاركون هتافات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وألقى كلمة الجهاد الإسلامي الشيح سعيد مسمح،حيث أوضح أن هذه الوقفة تأتي لتؤكد على رؤية الصمود والعزة والتحدي للسجان الصهيوني، مشيراً إلى أن هذه الجموع التي تشارك في الوقفة جاءت للتأكيد على حقوق الأسرى ومطالبهم الإنسانية العادلة.

ووجه مسمح التحية إلى كافة الأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الاسير طارق قعدان والأسير سلطان خلف، وكافة الأسرى الذين يسطرون بأمعائهم الخاوية شرف الأمة والعزة لوطنهم ولشعبهم، داعيا الجميع إلى الوقوف بجانبهم و على ضرورة نصرتهم في كافة الميادين.

وشدد مسمح على أن الاحتلال المجرم يمارس أعتى انواع العذاب بحق الأسرى بما فيه حرمانهم حقوقهم والإهمال الطبي والترهيب والتخويف حتى يكسر عزيمتهم، وسط صمت دولي وعربي مخيف تجاههم ،مطالبا بوقفة جادة معهم.

وفي كلمة أهالي الأسرى التي ألقاها الاستاذ ياسر المصري، أكد أن جميع الاسرى يعانون أوضاعاً صحية صعبة وهم في تدهور صحي مستمر نتج عنه مؤخرا استشهاد الأسير بسام السايح.

وناشد المصري جميع مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية باتخاذ موقف جاد تجاه الاسرى المرضى في سجون الاحتلال من أجل نيل حقوقهم وحريتهم .

كما وتحدث المصري عن ضرورة العمل الجاد من كافة الفصائل والمؤسسات الوطنية من اجل الضغط على الاحتلال للإفراج عن جميع الأسرى من السجون.