إزالة الصورة من الطباعة

الشيخ عزام : أي عدوان سنتصدى له ومصر تتابع التفاهمات

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، إن العالم رأى في التصعيد الأخير وحشية الاحتلال، مبينا أن مصر والأمم المتحدة يضغطان على الاحتلال لإجباره على الالتزام بتفاهمات التهدئة.

وقال عزام في تصريحات متلفزة: نضع مصلحة شعبنا في الأولويات وفي هذا التصعيد رأى العالم وحشية جديدة لهذا الاحتلال". موضحا أن التصعيد توافق مع وجود وفد الجهاد بمصر حيث كان يناقش الملفات الفلسطينية وجهود التهدئة.

وأشار إلى أن التفاهمات تركزت على كسر حدة الحصار وإدخال البضائع والوقود والصيد والمساعدات والمنح وإيجاد فرص.

وقال: هناك جهود مصرية ووصل وفد لمتابعة هذه التفاهمات، ونؤكد التزامنا بالتفاهمات وإذا حصل أي عدوان فمن حقنا التصدي والدفاع عن شعبنا".

وأكد عزام أن العلاقات الداخلية بين قوى المقاومة تتطور إيجابيا بما يعطي فرصة للدفاع عن شعبنا.

وأوضح أن هدف التفاهمات الأساسي هو التخفيف عن شعبنا جراء الحصار، وأن الفلسطينيين لا يمكن أن يستسلموا في هذا الصراع.