إزالة الصورة من الطباعة

النخالة: المقاومة تطور قدراتها للدفاع عن فلسطين

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأخ المجاهد زياد النخالة، أن المقاومة تطور من قدراتها، ولن تدخر جهداً في سبيل الدفاع عن قضية فلسطين مهما كلفها ذلك من تضحيات". داعيا الشعوب العربية والإسلامية إلى "الوقوف صفاً واحداً وإعلان دعمها للمقاومة في مقابل الأنظمة العربية المتخاذلة والمتعاملة مع أمريكا والكيان الصهيوني".

كلام النخالة جاء خلال مشاركته، اليوم الأحد، في "اللقاء السياسي – الشعبي" الذي دعا إليه كل من "المؤتمر القومي العربي" و"المؤتمر القومي الإسلامي" و"المؤتمر العام للأحزاب العربية" و"مؤسسة القدس الدولية"، والذي عقد جلساته في بيروت.

ورأى الأمين العام أن "انعقاد هذا اللقاء بمؤتمراته وعناوينه الثلاثة كان خطوة ضرورية لإعلان هذه القوى التي تمثل الأمة، بأننا نرفض ما يصنعون وما يتآمرون عليه لتقديم فلسطين كاملة للمشروع الصهيوني".

وأضاف النخالة: "بالتأكيد، لدى الجميع الكثير ما يقولونه في قضية مواجهة المشروع الصهيوني، ولكننا اليوم بحاجة أكثر لأن نقف جميعاً ونعلن أننا مع المقاومة، مقابل بعض الأنظمة العربية المتخاذلة والمتعاملة مع أمريكا والكيان الصهيوني".

وحذر من وجود "حملات إحباط وتشكيك بالمقاومة وانحياز للكيان الصهيوني"، مشدداً على "ضرورة اتخاذ شعوب الأمة موقفاً للدفاع عن المقاومة والقضية الفلسطينية".

وتابع الأمين العام: أصبحت المسؤولية أكثر وضوحاً، ونحن بحاجة إلى صوت الشعوب العربية لتؤيد المقاومة بكل ما تملك".