إزالة الصورة من الطباعة

اجتماع للفصائل الفلسطينية في بيروت يوصي بضرورة مواجهة صفقة القرن

اجتماع للفصائل الفلسطينية في بيروت يوصي بضرورة مواجهة صفقة القرن

 

عقدت الفصائل والقوى الفلسطينية اجتماعا لها، اليوم السبت، على هامش الدورة الثلاثين للمؤتمر القومي العربي في بيروت.

 

وضم الاجتماع ممثلين عن مختلف الفصائل الفلسطينية، وفي مقدمتها حماس والجهاد الإسلامي وفتح.

 

ومثّل حركة حماس في الاجتماع كل من علي بركة وحسام بدران وأحمد عبد الهادي، بينما مثّل حركة الجهاد الإسلامي كل من داود شهاب وإحسان عطايا وأبو وسام منور، وشارك عن حركة فتح عباس زكي وروحي فتوح.

 

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه الذي يجمع القوى الفلسطينية كافة منذ وقت طويل.

 

وأكّد الحاضرون على أهمية اللقاء، وعلى ضرورة الوحدة الوطنية الشاملة ضد صفقة القرن وورشة المنامة، وعلى تمسك كافة مكونات الشعب الفلسطيني بالموقف الرافض والمناهض للمخططات الصهيو أمريكية.

 

واتفق المجتمعون على ضرورة تعزيز هذا الموقف بمبادرات مشتركة ترتقي بآلياتها إلى حجم المخاطر، وثمنوا المبادرات التي أطلقها أبناء الأمّة العربية المناهضة لورشة البحرين والمؤامرات التي تحاك ضد قضية فلسطين والتي تهدف إلى تصفيتها والإجهاز عليها من طرف الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وعملائهما في المنطقة.