إزالة الصورة من الطباعة

القيادي الحرازين: الجموع التي شاركت بفعالية الانطلاقة الجهادية ٣٢ نراهن عليها في مسيرة التحرير والعودة

توجهت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بالشكر والتقدير لكل من شارك في مسيرة الانطلاقة الجهادية ال٣٢، وساهم في إنجاحها، وإيصال رسائلها.

وخصّ عضو قيادة ساحة الحركة بقطاع غزة محمد الحرازين، بالشكر، جماهير الحركة ودوائرها ولجانها المختلفة على الحشد والانضباط اللافت، ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة ونشطاء الإعلام الجديد على التفاعل وتغطية فعاليات المسيرة الوطنية الكبيرة.

كما توجّه الحرازين بالشكر الجزيل للأجهزة الأمنية في غزة، وخصوصاً جهاز الشرطة والعمليات المركزية بالجهاز، على التنسيق والتعاون مع الجهات المختصة في حركة الجهاد الإسلامي، لتأمين سلامة المشاركين في المسيرة.

وأعرب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، عن تقديره للقوى والفصائل الفلسطينية التي شاركت بوفود وممثلين عنها في مسيرة الانطلاقة الجهادية، وكذلك للشخصيات والوجهاء والفعاليات الشعبية والشبابية المشاركة.

وثمّن الحرازين عالياً كل من أرسل برقيات تهنئة ومباركة بالانطلاقة الجهادية، من القوى والفصائل، وأذرعها العسكرية.

وأكد أن الجماهير التي شاركت بمسيرة الأمس، كانت بمثابة استفتاء شعبي جديد على خيار الجهاد والمقاومة، مشدداً على أن هذه الجموع هي التي نراهن عليها في مسيرة التحرير والعودة.