إزالة الصورة من الطباعة

البطش: شعبنا لن يتنازل عن حقه مهما تغيرت موازين القوى وعلى المجتمع الدولي الاعتذار

دعا الأستاذ خالد البطش، رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، المجتمع الدولي وعلى رأسه بريطانيا للاعتذار للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور المشئوم، معربا عن استهجانه لصمت الأمم المتحدة على الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، ومؤكدا أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقه مهما تغيرت موازين القوى.

 

جاء ذلك في كلمة للأستاذ البطش أمام المشاركين في جمعة " يسقط وعد بلفور" في مخيم ملكة شرق مدينة غزة، اليوم الجمعة 1/11/2019

 

وقال البطش: المجتمع الدولي يتعاطى مع الاحتلال وكأنه أمر طبيعي ويقيم معه التحالفات والمعاهدات" مؤكدا أن وعد بلفور سيندثر، وسيبقى الشعب الفلسطيني متمسكا بمقدساته، ويخوض معاركه مع الاحتلال بمعرفة واقتدار.

 

وأضاف: ثورة شعبنا مستمرة، ومسيرات العودة مستمرة حتى تحقق أهدافها، لتعلن للعالم رفض وعد بلفور ورفض شرعية الاحتلال، ونحن مستمرون حتى تحرير أرضنا ومقدساتنا". مبينا أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يبيع أرضه مهما كان الثمن.

 

وشدد عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي، على ضرورة توحد الفلسطينيين وإنهاء الانقسام لمواجهة الاحتلال وصفقة القرن على قاعدة الشراكة وقبول الآخر ، وليس على قاعدة الإقصاء، مضيفا: يجب أن نعبّد الطريق إلى القدس بوحدة شعبنا".

 

وقال: شعبنا الفلسطيني لن يتنازل عن حقه مهما تغيرت موازين القوى، ويجب استمرار الوحدة والوطنية والشراكة والمقاومة حتى تحقيق أهدافنا".

 

وأعلن البطش عن تمسك الهيئة الوطنية لمسيرات العودة بضرورة عقد اللقاء الوطني لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، والتوافق على إجراء الانتخابات.