الشيخ عزام: الإسراء والمعراج جزء من روايتنا حول فلسطين

01:35 م الخميس 11 مارس 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ عزام: الإسراء والمعراج جزء من روايتنا حول فلسطين

الشيخ عزام: الإسراء والمعراج جزء من روايتنا حول فلسطين

قال الشيخ نافذ عزام، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، إن الإسراء والمعراج، معجزة جعلها الله جزءً لا يتجزأ من الدين الإسلامي، وفى ذات الوقت جعلها جزءً لا يتجزأ من روايتنا حول فلسطين.

وأضاف الشيخ عزام في تصريح صحفي لمناسبة ذكرى معجزة الإسراء والمعراج، اليوم الخميس: هذه رحلة مشهودة حطمت نواميس الزمان والمكان وصعد فيها نبينا عليه الصلاة والسلام لذروة التكريم في السماء رغم جفوة أهل الأرض وقسوتهم وصدودهم".

وأوضح أن الذكرى جاءت لتعيد الأمور إلى توازنها الحقيقي، مبينا أن إرادة الله وقدرته لا تمنعها قوة بشر.

وتابع الشيخ عزام بالقول: في أول خروج لمحمد بن عبد الله من جزيرة العرب بعد اللقاء المقدس في حراء، كانت فلسطين هي الوجهة المباركة، إليها منتهى الإسراء ومنها مبتدأ المعراج، شرف لا يضاهيه شرف ومكانة لا تقترب منها مكانة".

واستطرد قائلا: الإسراء والمعراج، وضع الأمور في نصابها، مهما اختلت الموازين، وعززت الدعوة والداعية رغم قساوة الظروف وفظاظة البشر، وأكدت على موقع فلسطين حتى قبل أن تدخل في دين الله" لافتا إلى أن الإسراء والمعراج تعطي هذه الأمة مزيدا من الشرعية والزخم في دفاعها عن فلسطين والتمسك بها، لأنها ليست مجرد أرض مفقودة ومحتلة وليست مجرد مأساة إنسانية فريدة.

وتابع الشيخ عزام يقول: الإسراء والمعراج تضع فلسطين في قلب الإسلام وفي قلب تاريخ الإسلام وفي قلب كل مسلم منذ حراء وإلى اليوم وإلى آخر الزمان." متسائلا: هل نحتاج أكثر من هذا لنتمسك بحقنا ولنرفض كل المساومات".

وقال: ليست مصادفة أن تأتي ذكرى الإسراء والمعراج متزامنة مع تحرير القدس على يد المظفر صلاح الدين وجنود الأمة البواسل، تحرير المدينة التي كانت مركز الإسراء والمعراج، وهذا يقدم لنا وللأمة قوة دفع لمواصلة مسيرة الجهاد والمقاومة لاستعادتها ومحو الكآبة عن مآذنها وقبابها، مسيرة تحتاج إلى هذا الزاد.. وأي زاد أكثر قداسة من آيات القرآن في سورة الإسراء ومن دماء الجنود البواسل يوم الفتح العظيم".