الجهاد الإسلامي: صمود المقدسيين يُعبد الطريق نحو التحرير والعودة

10:52 ص الجمعة 23 أبريل 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: صمود المقدسيين يُعبد الطريق نحو التحرير والعودة

الجهاد الإسلامي: صمود المقدسيين يُعبد الطريق نحو التحرير والعودة

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، لاعتبار اليوم الجمعة يوماً للغضب وتصعيد الانتفاضة إسنادا ودعماً للقدس وأهلها والمرابطين فيها، وجعل شهر رمضان المبارك مناسبة لتجديد عهد الثبات على طريق الحق وشحذ الهمم للتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

ووجهت الجهاد الإسلامي في بيان لها اليوم الجمعة، التحية للصامدين والمرابطين في القدس الذين يتقدمون الصفوف دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك وحماية لهوية المدينة المقدسة التي تستهدفها مخططات الاحتلال المجرم، مؤكدة أن صمود المقدسيين يعبد الطريق نحو التحرير والعودة.

وقالت الحركة في بيانها: بالرغم من القمع والإرهاب الذي يمارسه الاحتلال المجرم بحق المرابطين والثائرين في أحياء القدس وشوارعها واعتداءاته على المعتكفين في المسجد الأقصى، إلا أن بسالة المنتفضين في القدس كانت أبلغ تعبير عن صلابة العزيمة وقوة الإرادة الوطنية التي تأبى الخضوع ولا تستسلم أمام سياسات الاحتلال المتغطرس".

وأضاف البيان: إنّ ليالي الرباط في القدس تضيء الطريق أمام الشباب الثائر في كل الساحات والميادين ليواصلوا انتفاضتهم المباركة التي تستهدف قضيتنا"، داعية جماهير شعبنا إلى تحدي الاحتلال وشد الرحال للصلاة في المسجد الأقصى المبارك والذود عنه وصد المستوطنين المقتحمين لساحاته الشريفة.

وأكدت الجهاد الإسلامي أن القدس ستبقى عنواناً للمواجهة والصراع المفتوح مع الاحتلال الصهيوني، وأن المسجد الأقصى المبارك سيظل قبلة المقاومة ومهوى أفئدة شعوب الأمة، موضحة أن المساس بالأقصى أو التعدي عليه سيكون صاعق تفجير في وجه الاحتلال.