في تصريح صحفي

الجهاد الإسلامي ترفض الدعوة لعقد جلسة المجلس الوطني بدون توافق

04:23 م الأحد 20 أغسطس 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيباً على ما صدر من تصريحات بشأن المجلس الوطني

تؤكد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين على ضرورة الالتزام بما تم الاتفاق عليه بشأن ترتيب الوضع الفلسطيني وتطوير منظمة التحرير لتصبح إطاراً جامعاً للكل الفلسطيني.

وتحذر الحركة مما يجري الإعداد والتحضير له الآن بعيداً عن الاجماع الوطني وهو ما يمثل التفافاً وخروجاً واضحاً عن كل التوافقات التي توصلنا لها سابقاً عبر الحوارات التي تمت في القاهرة برعاية مصرية.

وترى الحركة أن ما صدر من تصريحات حول ترتيبات عقد اجتماع المجلس الوطني لا تخدم المصلحة الوطنية وتزيد من حالة التوتر وتكريس الانقسام. فليس من حق أحد أن يحتكر المنظمة ومؤسساتها .

إننا نرفض أي دعوة لعقد المجلس الوطني تحت حراب الاحتلال في رام الله ونرى أن ذلك مقدمة لاستبعاد قوى المقاومة والاستمرار في ارتهان المنظمة ومؤسساتها لمشروع سياسي فاشل لم يجلب لشعبنا إلا الموت وإضاعة ما تبقى من حقوق.

المكتب الإعلامي

لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 23 ذو القعدة 1438ه، 15/8/2017م