في تصريح لمسؤول المكتب الإعلامي

الجهاد الإسلامي تحمل الاحتلال مسؤولية نواياه العدوانية تجاه القدس والمسجد الأقصى

04:59 م الإثنين 28 أغسطس 2017 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيباً على قرارات المحكمة الصهيونية ضد عائلة المقاوم البطل عمر العبد:

أصدرت المحكمة الصهيونية قرارات ظالمة بحق عائلة المقاوم البطل عمر العبد منذ عملية الطعن البطولية في مغتصبة "حلاميش" والتي جاءت رداً على الإرهاب الصهيوني في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

لقد جاءت هذه القرارات بعد الفشل الذريع الذي منيت به أجهزة الاحتلال التي حاولت بشتى السُبُل منع الشباب الفلسطيني من ممارسة حقه الطبيعي في مقاومة الاحتلال والرد على إرهابه وعدوانه.

إن هذه القرارات والأحكام الجائرة سياسة لن تُفلح أبداً في منع الغضب الفلسطيني المتصاعد بوجه سياسات الإرهاب والعدوان الصهيونية. وإن الاحتلال يتحمل مسؤولية نواياه العدوانية الجديدة بحق القدس والمسجد الأقصى المبارك. والتي بدأت مؤشراتها واضحة من خلال التحشيد اليهودي المتطرف لاقتحام المسجد الأقصى غداً الثلاثاء.

إن سياسات الاحتلال العدوانية والإرهابية ستواجه برد فعل فلسطيني ، ولن تنل كل القرارات العسكرية من إرادة الشعب الفلسطيني التي ترفض التفريط في أي حق من حقوق شعبنا في أرضه ومقدساته.

مسؤول المكتب الإعلامي

لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأستاذ/ داود شهاب

الاثنين 6 ذو الحجة 1438هـ،2017/8/28