د. الهندي: شعب فلسطين هو طليعة الأمة في الصراع

05:03 م السبت 15 مايو 2021 بتوقيت القدس المحتلة

د. الهندي: شعب فلسطين هو طليعة الأمة في الصراع

د. الهندي: شعب فلسطين هو طليعة الأمة في الصراع


قال الدكتور محمد الهندي، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن شعب فلسطين هو طليعة الأمة في الصراع و ينوب عنها وقت انكفائها ليصوب بوصلتها ويحافظ على شعلة المقاومة متقدة في صدور أبنائها، مبينا أن دولة الاحتلال الصهيوني هي طليعة الغرب في الهيمنة على المنطقة ونهب ثرواتها.

جاء ذلك في كلمة للدكتور الهندي، اليوم السبت، أمام مؤتمر نظمته في السويد جمعية الشتات وتجمع عائدون لمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لنكبة الشعب الفلسطيني عام 1948.

وأوضح د. الهندي أن النكبة لم تقع على الشعب الفلسطيني ️الذي قاتل بأقل الوسائل، بل هي نكبة للنظام العربي الذي تخلى عن فلسطين.

وأضاف: هذا الشعب بصبره وثباته وتمسكه بحقه يكتشف حقائق الصراع ويكشفها للعالم، الصراع في فلسطين وعلى فلسطين ليس صراعاً على أرض فقط ، بل هو صراع على العقيدة و التاريخ والثقافة والحضارة والجغرافيا".

وتابع د. الهندي بالقول:️ شعب فلسطين طليعة الأمة في هذا الصراع و ينوب عنها وقت انكفائها ليصوب بوصلتها ويحافظ على شعلة المقاومة متقدة في صدور أبنائها، و️إسرائيل هي طليعة الغرب في الهيمنة على المنطقة لتفتيتها ونهب ثرواتها ومنع نهضتها".

وبيّن أن ️مصير الصراع يتقرر في القدس ومن مصير المنطقة و مستقبلها.

وأشار د. الهندي إلى أن كيان الاحتلال هش وقابل للكسر و الهزيمة، ورغم ما يملكه من سلاح و أدوات تدمير، فهو لا يستطيع أن يصمد أمام أي مواجهة حقيقية لأنه ليس لديه أي استعداد للتضحية.

وقال: ️قوة عدونا مستمدة من فرقتنا و من عدائنا لبعضنا البعض لا قوة ذاتية فيه".

️ولفت د. الهندي إلى أن ️الاحتلال وبعد أيام من قصف غزة و الاعتداء على فلسطينيي الضفة والأراضي المحتلة عام 48، يبحث عن صورة نصر وهمي كما العادة باستهداف النساء والأطفال و البيوت الآمنة.

وزاد بالقول: ️بعد أيام يتوقف العدوان ويرسم شعبنا صورة متكاملة أمام العالم، فهو صاحب هذه الأرض، يقاتل في كل مكان بأبسط الوسائل، ويصمد ويضحي وينتصر".

وشدد عضو المكتب السياسي للجهاد بالقول، إن ️الشعب الفلسطيني شعب حي وحر يستنهض كل أحرار العالم خلفه أمام عصابة قتلة سفاحين عنصريين تسمى دولة إسرائيل، تقتل الأطفال والنساء و تسرق البيوت بحثاً عن ردعٍ موهوم".