الجهاد الإسلامي: اعتقال الشيخ خضر عدنان يعكس مدى معاناة أهلنا في الضفة

01:49 م الأحد 30 مايو 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: اعتقال الشيخ خضر عدنان يعكس مدى معاناة أهلنا في الضفة

الجهاد الإسلامي: اعتقال الشيخ خضر عدنان يعكس مدى معاناة أهلنا في الضفة


قال الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أ. طارق سلمي، إن اعتقال الشيخ المجاهد خضر عدنان على أحد حواجز الاحتلال العسكرية فجر اليوم يعكس مدى المعاناة التي يعيشها أهلنا في الضفة الغربية بسبب الاحتلال وعدوانه وإرهابه.

وأوضح سلمي في تصريح صحفي اليوم الأحد، أن الشيخ خضر عدنان اعتقل أثناء عودته من نابلس حيث كان يؤدي الواجب الوطني تجاه عوائل الشهداء الذين يستهدفهم رصاص الإرهاب الإسرائيلي الحاقد، وكان آخرهم الشهيد البطل زكريا حمايل من بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأضاف بالقول: إن حملات الاعتقالات المركزة والمكثفة في الضفة والقدس والأرض المحتلة عام 48 هي جرائم يتحمل مسؤوليتها الاحتلال، وهي محاولات فاشلة لإجهاض روح الثورة والغضب المتصاعد بسبب العدوان والإرهاب الذي يتعرض له شعبنا".

وأشار إلى أن الشيخ خضر عدنان سيبقى رمزاً وطنياً ، مشددا على أن اعتقاله لن يوقف الانتفاضة، فشباب الضفة الثائر سيبقى في الميدان ولن يستسلم أمام الإرهاب الإسرائيلي.

وحمّل سلمي الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الشيخ خضر عدنان، محذرا من أي مساس أو أذى يتعرض له الشيخ الذي تعود على الانتصار وكسر القيد بطريقته.

ووجه الناطق الإعلامي باسم الجهاد الإسلامي، التحية لكل الأسرى، مؤكدا سعي المقاومة المتواصل والحثيث من أجل حريتهم القريبة بإذن الله.