مهجة القدس تكرم كوكبة من عوائل شهداء معركة سيف القدس

03:34 م الخميس 03 يونيو 2021 بتوقيت القدس المحتلة

مهجة القدس تكرم كوكبة من عوائل شهداء معركة سيف القدس

مهجة القدس تكرم كوكبة من عوائل شهداء معركة سيف القدس



أقامت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم الخميس في قاعة مطعم ريف المدينة غرب مدينة غزة، حفلًا تكريميًا لكوكبة من عوائل شهداء معركة سيف القدس، بحضور عدد من الشخصيات الوطنية وقادة من حركة الجهاد الإسلامي.
بدوره تحدث الأستاذ ياسر صالح في كلمة مؤسسة مهجة القدس: "نقيم هذا الاحتفال على شرف من تقدموا ليذودوا عن شرفنا وكرامتنا وعن القدس الشهداء الذين تقدموا بدمائهم ليرسموا لنا الطريق ويوجهوا لنا البوصلة وجعلوا من دمائهم نور لنا ونار على الطغاة والمطبعين والمستلمين".
وأضاف صالح: "الجماهير التي خرجت وقدمت دمائها في القدس والضفة والـ 48 والشتات وغزة نصرة للمسجد الأقصى أكدت مركزية القضية وإن الدماء رخيصة وبكل ما نملك لردع الاحتلال عن جرائمه بحق القدس".
من جهته أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي: "أن معركة سيف القدس أعادت الحيوية للقضية الفلسطينية، وهزت المنطقة وحركت العديد من الدول التي باتت مقتنعة أن الاحتلال الصهيوني هو مصدر الشر والوحشية في العالم".
وأضاف الشيخ عزام بالقول: نتشرف دائما بالحديث عن الشهداء والاحتفاء بهم، فالشهداء كانوا جوهر هذا التاريخ وهم الذين منحونا أزهى الأيام والسنوات، ولا زالوا رغم الكآبة التي تخيم على العالم ورغم بؤس شعبنا يمنحوننا الأمل بأن التغيير ممكن وهزيمة الباطل والشر ليست مستحيلة".
وقال الأستاذ محمد شلح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في كلمته عن عائلة الراحل د. رمضان شلح: "نشكر مؤسسة مهجة القدس التي ترعى عوائل الشهداء والأسرى والجرحى، ونحن جنود معكم في كل محفل".
وأضاف شلح: "أحيي سرايا القدس التي صنعت هذا الإنتصار الكبير والتي أسست لهذا المجد التليد، وفي هذا المقام اسمحوا لي أن أذكر اسمًا واحدًا كلكم تجمعون عليه قائد الأركان الذي كرمه الله كما كرم كل هؤلاء الشهداء ورفع قدره بهاء أبو العطا، فإن هذه الثلة من الشهداء والقادة هم من صناعة هذا القائد الكبير".
وفي كلمة عوائل الشهداء والتي ألقاها الحاج محمود الهور والد الشهيد حمزة الهور: "إننا ونحن نستحضر الشهداء الذين أذاقوا العدو الصهيوني الويلات في كل مكان وجعلوا حياته رعبًا وخوفًا، لا يأتي إلى أذهاننا سوى كلمات معلمنا الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي هذه الأمة على موعد مع الدم".
وأضاف الهور: "يا شهداؤنا اليوم نحن كلنا إيمان بأن وعد الله حق وأن مسيرتكم التي عطرتموها بدمائكم الزكية مستمرة نحو النصر والتمكين إن شاء الله فدمكم ما زال وصية حفظها آلاف المجاهدين في سرايا القدس الذين عاهدوا الله أن لا يهدأ لهم بال ما دام الكيان الغاصب جاثمًا على أرضنا المباركة فلسطين".
وتوجه الهور بالشكر لمؤسسة مهجة القدس التي تبذل كل ما في وسعها من أجل تلبية حاجات ذوي الشهداء والأسرى، لتعزيز صمودهم في مواجهة الصعوبات التي خلفها رحيل الأحبة واعتقال آبائهم.
واختتم كلمته بالتحية لروح الشهداء الأبطال، وأطيب الأمنيات والدعوات بالفرج العاجل لأسرانا الأبطال والشفاء التام للجرحى البواسل.
وقد تخلل الحفل عدة فقرات إنشادية وشعرية وتم اختتامه بتوزيع دروع تكريم على كوكبة من عوائل الشهداء معركة سيف القدس.