حركة الجهاد تنعي أحد أبنائها الأسير المحرر محمد حسن شبراوي

02:17 م الأحد 22 أغسطس 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بِسْم الله الرحمن الرحيم
*(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

بيان نعي أخ مجاهد


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ابنها البار
الأخ المجاهد/ محمد حسن أحمد شبراوي (38 عامًا)
والذي توفي صباح اليوم في دولة تركيا أثناء تلقيه العلاج، بعد إصابته بمرض تشمع في الكبد خلال اعتقاله الأخير في سجون الاحتلال الصهيوني.
وقد ولد رحمه الله بتاريخ 01/08/1983م، في مخيم جنين البطولة والفداء، والتحق في سن مبكرة بحركة الجهاد الإسلامي، وعمل في العديد من الأطر التنظيمية والأعمال الدعوية، لاسيما في مسجد الشهيد محمود طوالبة في مخيم جنين الذي يشهد على مدى نشاطه وخدمة إخوانه.
وقد اعتقل رحمه في سجون الاحتلال في العام 2013م، على خلفية انتمائه ونشاطه في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، وأمضى خمس سنوات في سجون الاحتلال، وتعرضت حالته الصحية للتدهور بفعل سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال، وأدى ذلك لإصابته في تشمع بالكبد، وبقي يعاني حتى بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال قبل ثلاث سنوات، لتفيض الروح إلى بارئها ظهر اليوم خلال تلقيه العلاج في تركيا.
إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ ننعى هذا الأخ المجاهد الفاضل، فإننا نتقدم من عموم عائلة الشبراوي الكرام في مخيم جنين الصامد الأبي، ومن جميع إخوانه وذويه بعظيم التعازي والمواساة سائلين الله تبارك وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى.


وَإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الأحد 13 من محرم 1443هـ الموافق 22 أغسطس 2021م