الجهاد الإسلامي: دماء الشهيد أحمد صالح شاهد على تمسك شعبنا بحقوقه

10:41 ص الجمعة 03 سبتمبر 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

 

- تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد البطل، أحمد مصطفى صالح (26 عاما) الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال مساء الخميس أثناء مشاركته مع الشباب الثائر خلال فعاليات الإرباك الليلي في منطقة أبو صفية، شرق جباليا.

- إن دماء الشهيد صالح، شاهد جديد على تشبث الشعب الفلسطيني بحقه في العيش حياة كريمة، كما بقية شعوب العالم التي كافحت وناضلت للتخلص من الاحتلال.

- لقد أصبح الشهيد أحمد صالح عنواناً لاستمرار المواجهة ومشعلا يضيء الطريق أمام زملائه وإخوانه من شباب فلسطين الذين لا يرضون الدنية ولا يقبلون الاستسلام مهما بلغ جبروت العدو.

نؤكد أن دم الشهيد صالح لن يضيع، وأن جماهير المقاومة الوفية التي تشيعه اليوم لن تخذله، وهي أكثر إصراراً على قهر الحصار واستمرار المقاومة حتى التحرير .

إن المشوار الذي بدأه الشباب الثائر لانتزاع حقهم لن يتوقف، بل سيزداد اتقاداً، و إن جذوة المقاومة لن تنطفئ ما دامت أرضنا محتلة ومقدساتنا تدنس من قبل العدو الغاصب.


الرحمة للشهيد أحمد صالح، ولكل شهداء شعبنا، والشفاء العاجل لجرحانا، والحرية لأسرانا.


وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الجمعة 25 محرم 1443ه، 3 سبتمبر 2021م