الجهاد الإسلامي: المساس بالأسيرين العارضة وقادري إعلان حرب على الشعب الفلسطيني

12:52 ص السبت 11 سبتمبر 2021 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: المساس بالأسيرين العارضة وقادري إعلان حرب على الشعب الفلسطيني

الجهاد الإسلامي: المساس بالأسيرين العارضة وقادري إعلان حرب على الشعب الفلسطيني

حملت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الاحتلال الإسرائيلي، المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرين اللذين تم اعتقالهما في مدينة الناصرة مساء الجمعة، مؤكدة أن المساس بحياتهما سيكون بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني.

وقالت الجهاد الإسلامي في بيان صحفي، تعقيبا على اعتقال الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، إن العدو يحاول أن يعيد لجيشه بعضاً من الصورة التي سقطت بفعل الضربات التي تلقاها على أيدي المجاهدين والثوار الأبطال من أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف البيان: إننا نحمل العدو الصهيوني كامل المسؤولية عن حياة الأسيرين البطلين اللذين تم اعتقالهما مساء اليوم في الناصرة، ونؤكد أن المساس بحياتهما أو محاولة الانتقام منهما ستكون بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني كله، ما يستدعي رد المقاومة بمعركة لن يتردد فيها المجاهدون والمقاتلون عن القيام بكل ما عليهم من واجبات".

ووجهت الحركة التحية لكل الأسرى، وتعهدت بمواصلة العمل من أجل حريتهم مهما كلّف ذلك من ثمن.

وشدد بيان الجهاد الإسلامي، على أن ما صنعه أبطال كتيبة الحرية لن يمحوه اعتقال اثنين من المجاهدين الابطال، مؤكدا أن الصراع لم يزل مفتوحاً وطويلاً وممتداً، وأن الاحتلال سيبقى تحت تأثير الصدمة وما سيتلوها من صدمات على أيدي المقاومين والأحرار.