حول تعرض كوادر ونشطاء المقاومة للاستهداف المزدوج من قبل السلطة والاحتلال

02:18 م الجمعة 24 ديسمبر 2021 بتوقيت القدس المحتلة

بِسْم الله الرحمن الرحيم


تصريح صحفي صادر عن حركة الجهاد الاسلامي بالضفة الغربية


حول تعرض كوادر ونشطاء المقاومة للاستهداف المزدوج من قبل السلطة والاحتلال


اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة، الأسير المحرر محمد عمارنة من بلدة يعبد قضاء جنين بعد يوم واحد من إفراج أجهزة السلطة الأمنية عنه، والتي احتجزته وحققت معه لساعات.

إن السلطة وأجهزتها الأمنية، التي تعجز وتتقاعس عن مواجهة قطعان المستوطنين، لا تكف عن ملاحقة الأسرى المحررين، وتواصل التنسيق الأمني الذي يخدم الاحتلال.

إن من حق كل جماهير شعبنا أن تتساءل عن دوافع الملاحقات والاعتقالات التي تجري لنشطاء المقاومة بينما يعربد المستوطنون ويعتدون على أبناء شعبنا العزل، بحماية قوات الاحتلال مخلفين الدمار والخراب والإصابات، وما حدث أمس في بلدة برقة بمحافظة نابلس ونداءات الأهالي هناك شاهد على ذلك .


وكذلك الشهيدة المسنة غدير مسالمة التي تبلغ من العمر (60 عامآ) من قرية سنجل شمال رام الله، هي الأخرى ضحية إجرام وإرهاب المستوطنين، الذين يطلق الاحتلال لهم العنان للقتل وإحداث الخراب والدمار، فيما تقابل السلطة ذلك بمزيد من الملاحقة وتشديد القبضة الأمنية والمطاردات البوليسية للنشطاء وما الجريمة التي راح ضحيتها الشاب أمير عيسى اللداوي عنا ببعيد.


إننا في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية نؤكد على استمرارنا في العمل المقاوم بكل أشكاله في مواجهة الاحتلال ، وسنقف مع كل الأحرار من كافة القوى بجانب شعبنا نؤدي واجباتنا مهما بلغ حجم التحديات والتهديدات .


وفي هذا السياق ندعو لرص الصفوف وتوحيد الكلمة والموقف للتصدي لكل الاٍرهاب الذي يتعرض له شعبنا من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية

الجمعة 20 جمادى الأولى 1443هـ، 24 ديسمبر 2021م