الجهاد الإسلامي : جريمة إعدام الشاب فالح جرادات تؤكد العقلية الإرهابية للاحتلال

04:01 م الإثنين 17 يناير 2022 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

جريمة إعدام جديدة تؤكد العقلية الإرهابية للاحتلال

 

المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن الضفة الغربية أ. طارق عز الدين:

 

تدين حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، جريمة إعدام الشاب فالح موسى جرادات من بلدة سعير بالخليل، والذي قضى نحبه برصاص جنود الاحتلال على حاجز "عتصيون" جنوب بيت لحم، بحجة تنفيذ عملية طعن.

وتأتي جريمة الإعدام بعد ساعات من استشهاد الشيخ سليمان الهذالين متأثراً بجراحه التي أصيب بها عقب دهسه قوات الاحتلال في الأيام السابقة في الخليل.

إننا إذ نحتسب الشهيد  عند الله تعالى، لنؤكد أن هذه الجرائم المستمرة بحق أبناء وشيوخ شعبنا، تدلل على العقلية الوحشية لهذا الاحتلال الإرهابي والذي يقتل بدم بارد.

إن هذه الجرائم من جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين، لن تبقى دون رد رادع يناسب حجمها، من أبناء شعبنا الثائرين لعزتهم وكرامتهم.

ندعو لاستمرار المقاومة وخاصة المسلحة، حيث تمثل الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتواصلة، وسيدفع المستوطنون ثمن استباحتهم لأرضنا ودمنا في القدس والنقب والضفة. وشعبنا مستمر في معركته التي لن تنتهي إلا بتحرير الأرض وتطهير المقدسات.

نتوجه بالتحية لأبناء شعبنا الثائرين في وجه القتل العمد والإذلال، داعين إلى تصعيد المقاومة والمواجهة على كل نقاط التماس وإبقاء جذوة الاشتباك مشتعلة حتى الحرية والتحرير.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية

14 جمادى الاَخرة 1443هـ - 17 يناير 2022م