الجهاد الإسلامي: الاعتداء و الاعتقال من أجهزة امن السلطة لابناء شعبنا عمل مدان ويصب في مصلحة الاحتلال

11:59 ص الإثنين 28 فبراير 2022 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

أ.طارق عز الدين، المتحدث الرسمي باسم حركة الجهاد الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية

تعقيباً على اقتحام أجهزة السلطة منازل نشطاء وأسرى محررين ومطلوبين لقوات الاحتلال في مخيم جنين

لقد أقدمت أجهزة أمن السلطة فجر اليوم على اقتحام عدد من منازل أسرى محررين ومطلوبين لقوات الاحتلال. واعتقلت المحرر أدهم مرعي أحد كوادر الحركة في مخيم جنين، بينما فشلت في اعتقال اَخرين، فقامت باعتقال ستة من أبناء عوائلهم.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي، نستنكر مثل هذه الأفعال، ونؤكد أن الاعتداء على منازل أبناء شعبنا واعتقال عوائلهم وأبنائهم من قبل أجهزة السلطة عمل مدان، ويصب في مصلحة الاحتلال.

إن اقتحام منازل المجاهدين والمطاردين للاحتلال، بطريقة همجية والاعتداء على سكانها، بعد يوم واحد من ابلاغ قوات الاحتلال لعائلة الشيخ الجليل والقيادي في الحركة الأسير محمد يوسف جرادات بهدم منزله لا يخدم إلا قوات الاحتلال، فمثل هذا العمل يزيد حجم الهوة بين هذه الأجهزة، ومكونات الشعب الفلسطيني.

نعبر عن موقفنا الرافض للتنسيق الأمني مع الاحتلال، والذي يشكل جريمة بحق تضحيات الشهداء وعذابات الأسرى، وضرب لمشروعنا المقاوم الساعي لدحر الاحتلال عن أرضنا والذي ندعو لوقفه فوراً.

كل المحاولات التي تقوم بها السلطة وأجهزتها الأمنية، لن ترهب المجاهدين والمناضلين، ولن تثني شعبنا عن القيام بدوره النضالي والتصدي لجرائم الاحتلال في الضفة والقدس المحتلتين.

على السلطة الفلسطينية وقف مهزلة الملاحقة والمطاردة للنشطاء والأسرى المحررون في الضفة، والالتفات إلى ما يقوم به الاحتلال وقطعان المستوطنين من اعتداءات وانتهاكات بحق المقدسين في الشيخ جراح.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية

الاثنين 27 رجب 1443هـ - 28 فبراير 2022م