المتحدث باسم الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدرا وشعبنا سيبقى صامدا

11:02 ص الإثنين 11 أبريل 2022 بتوقيت القدس المحتلة

المتحدث باسم الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدرا وشعبنا سيبقى صامدا

المتحدث باسم الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدرا وشعبنا سيبقى صامدا

 

أكد الأستاذ طارق عزالدين، المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن الضفة الغربية، أن دماء الشهداء الذين ارتقوا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية خلال الساعات ال24 الماضية، لن تذهب هدرا، وأن الشعب الفلسطيني سيظل صامدا على أرضه.

 ونعى عز الدين الشهداء الأربعة، الشهيدة غادة سباتين (47 عاما) التي أعدمها الاحتلال في بيت لحم، الشهيد محمد زكارنة (17 عاماً)، والذي قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها أثناء اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين عصر الأحد، الشهيدة مها كاظم الزعتري (24 عاما) من منطقة أبو دعجان بمحافظة الخليل، والشهيد محمد علي غنيم (21 عاما) من محافظة بيت لحم.

 وقال عز الدين في تصريح صحفي اليوم الإثنين: إزاء هذا التصعيد الخطير، والذي يزداد يوماً بعد يوم من قبل قوات الاحتلال المجرم، نؤكد أن دماء الشهداء التي سقطت لن تذهب هدراً، وأن شعبنا الذي يقدم القرابين في هذا الشهر الفضيل، سيبقى صامداً ثابتاً متمسكاً بحق وجوده التاريخي على أرض فلسطين".

 وأكد عز الدين التمسك بالحق في مقاومة الاحتلال، واستمرار جذوة الصراع مشتعلة، والدفاع عن المقدسات.