الجهاد الإسلامي تنعى الشهيدين عبدالله سرور ومحمد عساف

12:07 م الأربعاء 13 أبريل 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي تنعى الشهيدين عبدالله سرور ومحمد عساف

الجهاد الإسلامي تنعى الشهيدين عبدالله سرور ومحمد عساف

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على لسان المتحدث باسمها عن الضفة الغربية، طارق عز الدين، الشهيد عبد الله تيسير سرور (40 عاما)، من مدينة الخليل المحتلة، والذي قضى برصاص الاحتلال في مدينة عسقلان المحتلة يوم أمس الثلاثاء، والشهيد المهندس محمد حسن محمد عساف (34 عاما) الذي قتلته قوات الاحتلال خلال عدوانها على مدينة نابلس صباح اليوم الأربعاء .

وأكد عز الدين في تصريح صحفي، أن هذه الهجمة الإجرامية ضد الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والداخل لن تجلب لهذا الكيان الهش الأمن، بل ستنقلب عليه كل المؤامرات، ولن يجني من ممارساته إلا انتقام شعبنا وثواره الذين لا يقبلون الضيم.

وقال: إن هذا الإجرام المستمر، مدعاة للتمسك بحقنا في مقاومة الاحتلال، واستمرار جذوة المواجهة مشتعلة، فخيار المقاومة لشعبنا هو الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق وتحرير الأرض وتطهير المقدسات".

وبعث عز الدين بالتعزية والمواساة من عموم أهالي الخليل ونابلس وعائلتي سرور وعساف الكرام، سائلا الله أن يتغمد شهيدي فلسطين بواسع رحمته، وأن يجعل دمهما وقوداً في معركة الحرية والكرامة.