الجهاد الإسلامي: قتل أبناء شعبنا وهدم منازل المقاومين لن يوقف مسيرة المقاومة

08:46 ص الخميس 02 يونيو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية

قتل أبناء شعبنا وهدم منازل المقاومين لن يوقف مسيرة المقاومة

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية إلى جماهير شعبنا وأمتنا الشهيدين: الشاب بلال عوض كبها (24 عاماً)، والذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحامها بلدة يعبد قضاء جنين، والأسير المحرر أيمن محمود محيسن (29 عاماً)، والذي استشهد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم الدهيشة ببيت لحم.

نؤكد أن دم الشهداء الذي يتسربل في الخليل وغزة وجنين وبيت لحم، هو دليل اَخر يرسمه الأطهار بأنه لا خيار لنا إلا المقاومة، وتصويب بوصلة الصراع الحقيقي مع هذا العدو المجرم الذي يستبيح أرضنا وأبناءنا في كل مكان.

نستنكر جريمة الاحتلال بهدم منزل الشهيد المقاوم ضياء حمارشة، والتي تعد امتداداً لسياسة العقاب الجماعي بحق شعبنا، ومحاولة يائسة لترميم صورته في ظل التخبط والإرباك الأمني الذي يعيشه بفعل ضربات المقاومة.

إن إمعان الاحتلال في استهداف أبناء شعبنا بالقتل تارة وهدم البيوت تارة أخرى، لن ينجح في كسر إرادتهم الصلبة والمستمدة من إيمانهم القوي ويقينهم بنصر الله، ودفاعهم عن حقوقهم المشروعة، وإصرارهم على المضي قدماً في مشروع المقاومة حتى دحر الاحتلال.

ندعو إلى ضرورة إبقاء جذوة المقاومة مشتعلة في كل المدن والقرى والمخيمات في الضفة والداخل وعلى طرق التماس مع جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين، فلا خيار لنا إلا المواجهة، ولا مصير لنا إلا النصر والتحرير، والهزيمة الحتمية لهذا الكيان الغاصب.

نتقدم بخالص التعزية والمواساة من عوائل الشهداء، سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يكون دم أبنائهم المسفوح على تراب فلسطين شفيعاً لهم يوم القيامة، ولعنة على القتلة المجرمين.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية
الخميس 2 ذو القعدة 1443هـ - 2 يونيو 2022م