الجهاد الإسلامي تزف ابنها الشهيد سميح عمارنة من جنين

01:02 م السبت 11 يونيو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي تزف ابنها الشهيد سميح عمارنة من جنين

الجهاد الإسلامي تزف ابنها الشهيد سميح عمارنة من جنين


نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ابنها الشهيد المجاهد سميح جمال محمود عمارنة (37 عاماً)، الذي ارتقى متأثراً بجراح أصيب بها في 2-6-2022م، أثناء تصديه لاقتحام قوات الاحتلال لبلدة يعبد غرب جنين وهدم منزل الشهيد ضياء حمارشة.

وقالت الجهاد في بيان صحفي اليوم السبت: إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ نزف الشهيد البطل سميح عمارنة الذي التحق برفيق دربه الشهيد بلال كبها، لنؤكد أننا ماضون قدماً على درب الجهاد والمقاومة، وخطَّ الدفاع الأول عن أهلنا وشعبنا الذي خطَّه الشهداء بدمهم في مواجهة اَلة القتل والدمار الصهيوني التي استهدفت عائلة حمارشة الكرام".

وأكدت الجهاد أن صراعها مع العدو سيبقى مستمراً، وأن حربها معه لن تنتهي باستشهاد مجاهديها، الذين واصلوا مسيرة الشهيد جميل العموري وكل الشهداء الأطهار، وأبقوا جذوة المقاومة مشتعلة، وكانوا كابوساً يلاحق جنود العدو.

ودعت الحركة أبناء شعبنا وقواه المجاهدة، إلى رص الصفوف والعمل بكل قوة على تعزيز روح المقاومة المشتعلة، وأن تكون هذه الدماء الطاهرة دافعاً للتصدي لجنود الاحتلال وقطعان المستوطنين الذي يستهدفون الأرض والشعب والمقدسات.

وقدمت الحركة خالص التعازي والمواساة من عائلة الشهيد البطل سميح عمارنة، سائلة الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.