الجهاد الإسلامي تنعى شهيدَي نابلس ونؤكد على استمرار جذوة المقاومة

09:28 ص الأحد 24 يوليو 2022 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

ننعى شهيدَي نابلس ونؤكد على استمرار جذوة المقاومة

 

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جماهير شعبنا وأمتنا، شهيدَي نابلس المقاومَين محمد بشار عزيزي (25 عاماً)، وعبد الرحمن جمال صبح (28 عاماً) اللذين ارتقبا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة فجر اليوم الأحد.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ ننعى شهداء نابلس الأبطال الذين خاضوا معركة مشرفة وبطولية وأثخنوا في جنود الاحتلال، لنؤكد أن جذوة المقاومة ستبقى مستمرة تزلزل أمن الاحتلال وتتصدى لقواته الإرهابية بكل قوة وعنفوان.

نشيد ببسالة كتيبة نابلس، وكل المقاومين الأبطال في جبل النار، الذين جسدوا كل معاني البطولة وامتداد الكتائب المقاتلة في مدن الضفة لتشكل كابوساً مرعباً لجنود الاحتلال، ونعتبر أن شعبنا المعطاء سيحفظ هذه الدماء، ويكمل مسيرتهم حتى النصر والتحرير.

ندعو جماهير شعبنا البطل للالتفاف حول المقاومين الذين يدافعون بكل ما أوتوا من قوة عن أرضنا وكرامتنا، وتوفير كل سبل الدعم والحماية ومقومات الصمود في وجه الاحتلال من أجل القيام بواجبهم الجهادي الأصيل.

نتقدم بخالص التعزية والمباركة من عوائل الشهداء الأبطال، سائلين الله أن يجعل دمهم المبارك، ذخراً ونصراً لشعبنا الصابر حتى التحرير الكامل لأرضنا.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية
الأحد 25 ذي الحجة 1443هـ - 24 يوليو 2022م