القائد النخالة: إن لم يلتزم الاحتلال ببنود التهدئة سنعود للقتال

09:14 ص الإثنين 08 أغسطس 2022 بتوقيت القدس المحتلة

القائد النخالة: إن لم يلتزم الاحتلال ببنود التهدئة سنعود للقتال

القائد النخالة: إن لم يلتزم الاحتلال ببنود التهدئة سنعود للقتال


قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، إن سرايا القدس هي من قادت معركة (وحدة الساحات) وحققت إنجازا كبيرا، مؤكدا أن الجهاد ستستأنف القتال مرة أخرى إن لم يلتزم الاحتلال بشروط التهدئة التي تكفلت بها مصر.

وأوضح القائد النخالة في مؤتمر صحفي عقده يوم الأحد 7/8، عقب إعلان تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي أنهت ثلاثة أيام من القتال في فزة، أن الشعب الفلسطيني سجل إنجازاً كبيراً، وأن المقاومة كانت حريصة على وحدة الساحات.

وأضاف: المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة سجلت إنجازًا وعلى رأسها حركة الجهاد الإسلامي..العدو رفع شعاراً محدداً وهو تصفية حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري، لكن الحركة اليوم هي أقوى من أي وقت مضى".

وتابع القائد النخالة: المقاومة سجلت نقاطاً كثيرة، فقد استهدفت 58 مستوطنة ومدينة محتلة في دقيقة واحدة، وكانت تل أبيب وأسدود وعسقلان وغيرها من المدن المحتلة تحت القصف من سرايا القدس وسيطرنا على الميدان العسكري ولنا اليد العليا".

وقال: إذا لم يلتزم العدو بما اتفقنا عليه عبر الوسيط المصري، سنستأنف القتال مرة أخرى، وليفعل الله بنا ما يشاء" مبينا أن سرايا القدس كانت تدافع عن كل الكتائب المجاهدة في الضفة وبمجرد أن اعتدى الاحتلال على الشيخ بسام السعدي تحركت لحماية الشيخ ومواجهة العدوان.

وأشار القائد النخالة إلى أن الشعب الفلسطيني كله كان موحداً في مواجهة العدوان، وأن سرايا القدس قادت المعركة، وأخذت على عاتقها الجزء الأكبر من العمليات القتالية.

وزاد القائد النخالة بالقول: لو حقق العدو أي إنجاز لما سعى للتهدئة مع الجهاد، هو سعى بكل الطرق للتوصل لاتفاق وقف إطلاق نار، وعلى مدار 24 ساعة متواصلة لم تتوقف الاتصالات عبر مصر والأمم المتحدة وغيرهما".

وأكد أن الضمانة الوحيدة لتنفيذ بنود اتفاق التهدئة هي قوة المقاومة على الأرض، موضحا أن الجانب المصري تعهد بالعمل على إطلاق سراح بسام السعدي في غضون أسبوع.

واستطرد القائد النخالة بالقول: ما تم تحقيقه هو انتصار للشعب الفلسطيني وسنحمي هذا الإنجاز.. أؤكد على وحدة قوى المقاومة ونحن والأخوة في حماس في تحالف مستمر ومع مختلف الفصائل والعدو لن يستطيع ان يفرق بيننا".

ولفت إلى أن حماس لم تتدخل في المعركة لكنها العمود الفقري لحاضنة المقاومة.