الجهاد الإسلامي تنعى الشهيد المسن الحاج صلاح توفيق صوافطة

03:36 م الجمعة 19 أغسطس 2022 بتوقيت القدس المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جماهير شعبنا، الشهيد المسن الحاج صلاح توفيق صوافطة (58 عاماً)، الذي ارتقى إثر إصابته برصاص الاحتلال في رأسه عقب خروجه من صلاة الفجر في طوباس.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ ننعى الشهيد الحاج صوافطة، لنؤكد أن تصاعد العمل الإجرامي بحق المدنيين وكبار السن، يعبر عن العقلية الإرهابية لهذا المحتل، الذي لا ينفك عن ممارسة إرهابه ضد شعبنا.

نعتبر أن هذه الدماء البريئة التي تسيل دفاعاً عن فلسطين ومقدساتها، لن تذهب هدراً في معركة شعبنا ومقاومتنا المستمرة حتى كنس الاحتلال وطرده عن كامل أرضنا، وستكون إيذاناً بزوال هذا الإرهاب الدموي.

نجدد تمسكنا بحقنا في مقاومة الاحتلال، ولن نتخلى عن واجبنا في الدفاع عن شعبنا وقضيتنا أمام هذا العدوان السافر، وندعو لوحدة شعبنا ومقاومينا الشجعان، ورص الصفوف، واستمرار حالة الاشتباك وديمومتها، لردع المحتل وقطعان المستوطنين عن قتلنا واستباحة دمنا في مدن وقرى الضفة.

نتقدم بخالص التعزية والمواساة من عائلة وأسرة الشهيد، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يرزقهم شفاعته يوم القيامة، وأن يكون دمه لعنة على الاحتلال المجرم.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية
الجمعة 21 محرم 1444هـ - 19 أغسطس 2022م