معتقلة في سجن اريحا منذ25 يوما

خبر: خضر عدنان يطالب أجهزة السلطة بالإفراج عن سهى جبارة فورا 

الأحد 25 نوفمبر 2018 08:57 م بتوقيت القدس المحتلة

خضر عدنان يطالب أجهزة السلطة بالإفراج عن سهى جبارة فورا 

طالب خضر عدنان، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أجهزة أمن السلطة، بالإفراج عن المعتقلة سهى جبارة من مدينة رام الله، مؤكدا أن استمرار اعتقالها وحرمانها من أطفالها جريمة لا توصف.

جاء تصريح خضر عدنان أثناء زيارته لمنزل عائلة المعتقلة جبارة في قرية ترمسعيا برام الله، للتضامن معهم في مصابهم.

ودعا عدنان قيادة السلطة الفلسطينية إلى إعطاء أوامر فورية بالإفراج عن سهى وعن كافة المعتقلين السياسيين، والتوقف عن ملاحقة نشطاء المقاومة خدمة للاحتلال الإسرائيلي.

وتواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية اعتقال المواطنة سهى جبارة في سجن أريحا، على خلفية سياسية، وذلك لليوم الخامس والعشرين على التوالي.

وفي الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني اقتحم عدد كبير من عناصر جهاز الأمن الوقائي منزل جبارة (30 عاماً) في بلدة "ترمسعيا" شمال مدينة رام الله، واعتقلوها بتهمة "تقديم مساعدات مالية لأهالي الشهداء والجرحى".

وذكرت مصادر محلية أن وقائي رام الله، نقل جبارة للتحقيق في سجن أريحا بعد ثلاثة أيام على اعتقالها وإخضاعها للتحقيق في مقره بمدينة رام الله، ومنع محاميها من زيارتها.

وعقب زيارته لمنزل المعتقلة سهى جبارة، زار خضر عدنان منزل المناضل الفتحاوي المرحوم أحمد جبارة (أبو السكر) أحد عمداء الأسرى الفلسطينيين سابقا.

المصدر : الضفة المحتلة