في رسالة مكتوبة ..

خبر: النخالة للشباب: أبدعوا في ميدان الوحدة واعيدوا صياغة المشروع الوطني على طريق تحرير الوطن

الخميس 31 يناير 2019 11:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

النخالة للشباب: أبدعوا في ميدان الوحدة واعيدوا صياغة المشروع الوطني على طريق تحرير الوطن

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، إلى إجراء مراجعة سياسية نعلو من خلالها على الخلافات والرؤى الحزبية الضيقة، ونعلي فيها من شأن الوطن والقضية الوطنية الفلسطينية.

وقال النخالة في رسالة مكتوبة وجهها لمؤتمر شبابي، نُظِم في مدينة غزة، اليوم الأربعاء :"يجب أن نعود لأنفسنا ونرى أين أخطأنا وأين أصبنا؟، ونتذكر أننا شعب واحد وأصحاب وطن واحد. ولا يأخذنا التنظيم أو الحزب من قضيتنا ومن شعبنا".

وأضاف في رسالته للمؤتمر  - الذي عقده معهد بيت الحكمة للاستشارات وحل النزاعات، تحت عنوان (شباب فلسطين نحو إطلالة وطنية جامعة: الفرص والتحديات والتوقعات)  - :"فلسطين كانت هي المقدس لنا جميعاً، فهي التي ننبت فيها ونسير عليها وندفن فيها".

ووجه النخالة كلامه للشباب قائلاً:"أنتم اليوم أيها الشباب والشابات، دوركم مهم وعليكم إعادة صياغة المفاهيم التي لم نستطع الحفاظ عليها؛ ففرقتنا السبل وفرقتنا السياسة وفرقتنا الدول. لقد اختلفنا من أجل فلسطين الوطن. ومن المفروض أيضاً من أجل فلسطين أن نتفق ونعود لأصل الحكاية التي ضاعت في زحمة الصراعات الداخلية والتأثيرات الخارجية".

كما دعا إلى وجوب أن نواجه أنفسنا؛ ونسأل: لماذا نبحث عن حلول وتسويات مع العدو ولا نستطيع أن نبحث عن حلول لمشاكلنا مع أنفسنا؟!!.

وتابع النخالة :"علينا أيضاً قبل كل شيء وقبل الحديث عن أوضاعنا وخلافاتنا، دعونا نتفق ماذا تعني "إسرائيل" لنا؟ هل هي عدو؟ هل هي خصم؟ هل هي من شردنا من وطننا؟ هل هي شريك في هذا الوطن؟ .. إن قدرتنا على التوصيف تجعلنا أكثر قدرة على البحث عن حلولٍ لمشاكلنا".

ودعا النخالة الشباب كذلك، أن يبدعوا في ميدان الوحدة الوطنية؛ وحدة الشعب الفلسطيني، ويقدموا النموذج الأفضل في العلاقات بينهم.

وبيّن أن الشباب بذلك يعيدون صياغة المشروع الوطني على طريق تحرير فلسطين، مشدداً على وصفهم بالأمل الذي يتجدد دوماً. 

وختم النخالة رسالته بالقول: "لا تستهينوا بأنفسكم؛ فكل القادة الذين مروا في تاريخنا كانوا في مثل أعماركم عندما بدأوا ..".

المصدر : المكتب الاعلامي