خلال مسيرة دعم للعملية

البطش: عملية سلفيت أعادت التوازن للمشهد الفلسطيني

10:22 م الأحد 17 مارس 2019 بتوقيت القدس المحتلة

البطش: عملية سلفيت أعادت التوازن للمشهد الفلسطيني

البطش: العملية أعادت التوازن للمشهد الفلسطيني

أكد الشيخ خالد البطش، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن عملية سلفيت اليوم، أعادت التوازن إلى المشهد الفلسطيني، ورسمت من جديد طبيعة المرحلة ولغة السلاح في التفاهم مع العدو.

جاء ذلك في كلمة للبطش خلال مسيرة جماهيرية نظمتها حركتا الجهاد الإسلامي وحماس بغزة دعما لعملية إطلاق النار قرب مدينة سلفيت، والتي أدت إلى مقتل وإصابة عدد من جنود ومستوطني الاحتلال.

 

وقال البطش إن الضفة تعبر عن ذاتها وتعيد رسم المرحلة من جديد عبر عملية سلفيت البطولية.

 

وأضاف : عملية اليوم تعيد التوازن للمشهد الوطني الفلسطيني، وقالت للمطبعين والبائعين للأوطان: قفوا مكانكم ولا تتقدموا، فقضيتنا حية لا تموت طالما فيها رجال أمثال البطل منفذ العملية".

 

وقال البطش: العدو المركزي للأمة لم يكن ولن يكون سوى العدو الصهيوني والقضية الفلسطينية هي القضية المركزية وبالمقاومة لا بغيرها نستعيد فلسطين".

 

وأكد القيادي في الجهاد الإسلامي، أن ضفة الشهداء لا زالت حاضرة تذوذ عن شعبها الذل والهوان، مناشدا الأمة للوقوف مع قضية القدس والأقصى ومع غزة المحاصرة والضفة المحتلة.

 

وناشد البطش الرئيس محمود عباس بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وسرعة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي لإفشال مخططات العدو.