تصريح: الحرازين: انتصار الأسرى في معركتهم يعزز ثباتنا ومواصلتنا لمسيرات العودة وكسر الحصار

الأربعاء 17 أبريل 2019 12:39 م بتوقيت القدس المحتلة

الحرازين: انتصار الأسرى في معركتهم يعزز ثباتنا ومواصلتنا لمسيرات العودة وكسر الحصار

الحرازين: انتصار الأسرى في معركتهم يعزز ثباتنا ومواصلتنا لمسيرات العودة وكسر الحصار

أعرب عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار محمد الحرازين، عن ثقته بأن انتصار الأسرى الأبطال في معركتهم التي خاضوها مؤخراً، سيُزهر نصراً آخر للحراك الشعبي الوطني الذي يتواصل في غزة بعزيمة وتحدٍ لأكثر من عامين.

وقال الحرازين في تصريحٍ له بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني :" ما حققه الأسرى من انتصار على السجان في إطار معركة "الكرامة٢"، سيكون حافزاً لنا كي نواصل المواجهة مع الاحتلال في إطار مسيرات العودة وكسر الحصار".

وأضاف "إننا نشعر بالثقة والإصرار على المواصلة حتى تحقيق كامل أهدافنا، فالحقوق تُنتزع انتزاعاً من هذا المحتل، ونحن في ميدان مواجهة لم يستطع عدونا بكافة السبل اخماده أو الالتفاف عليه".

وبيّن الحرازين، أن مسيرات العودة حققت انجازات عديدة على صعيد القضية الفلسطينية، وبعض التحسينات في الحالة المعيشية الصعبة لأهلنا في قطاع غزة، لكن مازال أمامنا الكثير الكثير كي نحققه، وصولاً لتسجيل انتصار جديد لشعبنا في إطار المعركة المفتوحة مع الاحتلال.

وأشار الحرازين إلى أن كل جولة مواجهة في إطار هذه المعركة المفتوحة مع عدونا الإسرائيلي، لا تخلو من التضحيات، فنحن نواجه محتلاً مجرماً لا يُفرق في استهدافه بين طفل وشاب أو عسكري ومدني.

ونوه إلى أنهم في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، يعملون بموجب قاعدة "تصفير الإصابات مع تصعيد المسيرات"، حرصاً على سلامة أبناء شعبنا، الذين ننطلق في كل مواجهة من أجل الدفاع عنهم وحفظ كرامتهم.

ودعا الحرازين، جماهير شعبنا إلى المشاركة بقوة وحشد أكبر في مسيرات العودة وكسر الحصار، لانتزاع حقوقنا، وتحقيق أهدافنا، كما حققها أسرانا الأبطال.

المصدر : المكتب الإعلامي