خبر: الجهاد الإسلامي تنعي المفكر والأكاديمي الفلسطيني/د. سميح حمودة

السبت 25 مايو 2019 03:40 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي تنعي المفكر والأكاديمي الفلسطيني/د. سميح حمودة

بسم الله الرحمن الرحيم

{ كلُ نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاعُ الغرور}

بـيـان نـعـي

حركة الجهاد الإسلامي تنعي المفكر والأكاديمي الفلسطيني/ د. سميح حموده

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأخ المجاهد الأكاديمي والمفكر الفلسطيني الأستاذ الدكتور/ سميح طه حموده من قرية لفتا قضاء القدس ، الذي توفي ظهر اليوم في مدينة رام الله بعد معاناة مع المرض.

لقد كان الفقيد العزيز واحداً من أولئك الذين أسهموا في تعميق الوعي بالمقاومة والقيم الوطنية، وهو واحد من الجيل الأول في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وقد تعرض للملاحقة والاعتقال في السجون الأمريكية الظالمة بسبب مواقفه الوطنية ودعمه للمقاومة في فلسطين.

وتتقدم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ممثلة بأمينها العام الأخ المجاهد زياد النخالة وكافة أعضاء المكتب السياسي للحركة والهيئة القيادية في سجون الاحتلال وكافة هيئاتها ولجانها في ساحات الوطن والشتات بأحر التعازي والمواساة لعائلة الدكتور سميح وزوجته وأبنائه وعموم تلاميذه وطلابه في الجامعات الفلسطينية وللأسرة الأكاديمية، ولكافة من عرفوا الفقيد العزيز ولأصدقائه وإخوانه.

نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل صبره وعمله المخلص في ميزان حسناته وأن يكتب له أجر الشهداء، وأن يكرم مثواه ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحَسُنَ أولئكَ رفيقاً، وأن يلهمنا وأهل الفقيد العزيز وأبنائه وإخوانه ورفاق دربه الصبر والسلوان وحُسْنَ العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

السبت 20 رمضان 1440هـ، 25/5/2019م

المصدر : المكتب الإعلامي