الجهاد تُقيم بيت عزاء للمفكر والأكاديمي الفلسطيني د. سميح حموده بغزة

الإثنين 27 مايو 2019 12:43 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تُقيم بيت عزاء للمفكر والأكاديمي الفلسطيني د. سميح حموده بغزة

أقامت حركة الجهاد في قطاع غزة، مساء الأحد ، بيت عزاء الأكاديمي والمفكر الفلسطيني الأستاذ الدكتور/ سميح طه حموده من قرية لفتا قضاء القدس ، الذي توفي ظهر اليوم في مدينة رام الله بعد معاناة مع المرض.

وحضر بيت العزاء الذي أقيم في قاعة الهلال الأحمر ، وسط مدينة غزة، العديد من قادة القوى الوطنية والإسلامية و جمع من الأكاديمين والكُتاب والمحللين.

و تقدمت حركة الجهاد الإسلامي ممثلة بأمينها العام الأخ المجاهد زياد النخالة وكافة أعضاء المكتب السياسي للحركة والهيئة القيادية في سجون الاحتلال وكافة هيئاتها ولجانها في ساحات الوطن والشتات بأحر التعازي والمواساة لعائلة الدكتور سميح وزوجته وأبنائه وعموم تلاميذه وطلابه في الجامعات الفلسطينية وللأسرة الأكاديمية، ولكافة من عرفوا الفقيد العزيز ولأصدقائه وإخوانه.

و يعتبر الفقيد حمودة واحد من الجيل الأول في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وقد تعرض للملاحقة والاعتقال في السجون الأمريكية الظالمة بسبب مواقفه الوطنية ودعمه للمقاومة في فلسطين.

و كان الدكتور حمودة مصدر إفادة للباحثين والصحفيين في تحليلاته السياسية ومداخلاته الفكرية عن العمل الوطني الفلسطيني وواقع الفصائل ومواثيقها، وفي تأريخه لشخصيات فلسطينية ومقدسية خاصة، و مؤلف كتاب "الايمان والوعي والثورة" الذي وثق سيرة المجاهد الكبير عز الدين القسام ’ إلى جانب تقديمه عمل موسوعي عن التاريخ الاجتماعي لمدينة رام الله منذ مائة عام.