بيان: الاحتلال سيدفع ثمن اقتحام المستوطنين للأقصى

الأحد 02 يونيو 2019 12:39 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال سيدفع ثمن اقتحام المستوطنين للأقصى

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن الاقتحامات العدوانية للمسجد الأقصى من قبل المستوطنين الصهاينة، بحماية الجيش، سيدفع ثمنها الاحتلال، لأنه المسئول عن استمرار التوتر في مدينة القدس.

جاء ذلك في بيان لحركة الجهاد، تعقيبا على اقتحام مئات المستوطنين للمصلى القبلي بالمسجد الأقصى صباح اليوم الأحد، بحماية قوات الاحتلال التي اعتدت على المعتكفين هناك.

وأضاف البيان: تتواصل المحاولات العدوانية الإسرائيلية ضد المسجد الاقصى المبارك والمصلين المعتكفين فيه ، بهدف التنغيص على المعتكفين والاعتداء عليهم وإفساد أجواء الاعتكاف والعبادة".

وقال: إن هذه المحاولات العدوانية من قبل المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال سيدفع ثمنها الاحتلال فهو المسؤول عن استمرار حالة التوتر في القدس وعليه أن يتحمل المسؤولية عن تبعاتها".

وأكدت الجهاد أن من حق أبناء شعبنا حماية أنفسهم والدفاع عن مقدساتهم في وجه المحاولات الاستفزازية العدوانية التي يمارسها الاحتلال الذي لا يراعي حرمة للإنسان ولا قداسة الزمان المكان ولا حرمة العبادة.

وأوضح بيان الحركة أن هذه المحاولات ستزيد من صلابة أهلنا المقدسيين والمرابطين ، والرباط في الأقصى سيستمر ويتواصل بعد رمضان وسيبقى الأقصى وساحاته شاهدا آخر على بسالة الشعب الفلسطيني واستعداده الدائم للتضحية دفاعا عن القدس والمسجد الاقصى .

المصدر : المكتب الإعلامي