تصريح: د. أبو طه: إن كان عباس جاداً فعليه اتخاذ سلسلة من الإجراءات

الإثنين 29 يوليو 2019 07:51 م بتوقيت القدس المحتلة

د. أبو طه: إن كان عباس جاداً فعليه اتخاذ سلسلة من الإجراءات

د. أبو طه: إن كان عباس جاداً فعليه اتخاذ سلسلة من الإجراءات

 

تعقيباً على إعلان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وقف العمل بالاتفاقات الموقّعة مع الجانب الصهيوني، قال عضو المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" ومسؤول الدائرة الإعلامية فيها، الدكتور أنور أبو طه: "إننا إذ نرحب بكل خطوة من شأنها الفكاك من اتفاق أوسلو المشؤوم، فإننا نتطلع إلى الخطوات العملية والإجراءات التنفيذية التي يجب اتخاذها تنفيذاً لهذا القرار، بدءاً من الوقف الفوري الجاد للتنسيق الأمني".

وأوضح الدكتور أبو طه، في تصريح نشره عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، إنه "لا معنى لوقف أية اتفاقيات والاستمرار في التنسيق الأمني ومشاركة الاحتلال في ملاحقة المجاهدين وقمع أهلنا في الضفة من التصدي لتغول الاحتلال وقطعان المستوطنين".

ودعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي "السيد عباس إن كان جاداً في إنهاء العمل بالاتفاقات مع الاحتلال، إلى التراجع عن إجراءاته التعسفية فوراً، بحق أهلنا المحاصرين في قطاع غزة، والعمل على توحيد الجهود والمواقف الفلسطينية، عبر الدعوة إلى عقد الإطار القيادي المؤقت للأمناء العامين للفصائل والقوى الفلسطينية لصياغة استراتيجية موحدة لتحرير الأرض في مواجهة كل المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، والتصدي لسياسات العدو في مصادرة الأراضي وتدنيس المقدسات ومواجهة جرائمه المستمرة بحق أهلنا وأرضنا ومقدساتنا".

وختم قائلاً: "إنّ على السلطة أن تبادر فوراً إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير الآنفة الذكر لكي يصدّق شعبنا بأنّها جادّة في تنفيذ قراراتها، وكي لا تكون كالقرارات السابقة، مجرد مضيعة للوقت وتنفيس للاحتقان".