خبر: المدلل : جبهتنا الداخلية عصية على الإنكسار وكلنا جنود لحمايتها

الجمعة 06 سبتمبر 2019 06:23 م بتوقيت القدس المحتلة

المدلل : جبهتنا الداخلية عصية على الإنكسار وكلنا جنود لحمايتها

 

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي " أحمد المدلل " أن جبهتنا الداخلية عصية على الانكسار ، و كلنا جنود لحمايتها حتى تظل جداراً صلباً عصية على المؤامرات .

جاء حديثه خلال جمعة " حماية الجبهة الداخلية " في مخيم العودة برفح .

وقال القيادي في الجهاد " خروج جماهير شعبنا اليوم بكل مكوناته وفصائله يبعث برسالة الى العدو الصهيونى ان الوحدة الفلسطينية عنوان المقاومة وهي الصخرة التى تتحطم عليها المؤامرات وأن الكل الفلسطينى متوحد يجمعُه خندق المقاومة فى مواجهة الاحتلال الصهيونى " .

 وأضاف " لا يمكن أن يشعر الاحتلال بالامن والطمأنينة طالما أن الشعب الفلسطينى يمتلك هذه الارادة الصلبة وهذه المقاومة القوية التى زلزلت أركان العدو الصهيونى ومنعته من تغيير قواعد الاشتباك ، و منتهُ بالهزيمة أمام إبداعات المقاومة وقدراتها وهى تراكم قوتها وخبرتها " .

وأوضح " المدلل " خلال حديثه ، أن المؤامرة الصهيو أمريكية تتجاوز المواجهة المباشرة مع المقاومة بمؤامرات تحاك صباح مساء لإختراق شعب المقاومة الذى يحتضنها ، ساعية لإضعاف همته بعملاءه ضعاف النفوس الذين باعوا دينهم ووطنهم بدراهم معدودة فوظيفتهم إثارة الفتن والصراعات بين مكونات شعبنا لضرب وحدته .

 ولفت بالقول " إن التفجيرات الاجرامية ضد رجال الأمن من الشرطة الفلسطينية لم تُنفذ من فراغ وإنما أراد عدونا ومن خلال اصحاب الفكر المنحرف والمتطرف من العملاء والجهلاء لضرب الشعب الفلسطينى بعضه ببعض وإحداث الفتن وزرع الخلافات بين فصائله ومكوناته وإشغال مقاومته فى احداث داخلية هامشية " .

وفي ختام حديثه وجه " المدلل " رسالته قائلاً ، مهما حِيكت المؤامرات والصفقات لن تنحرف بوصلة المقاومة عن مسارها الحقيقى في مقارعة الاحتلال الصهيونى ، ويداً بيد سنحمي جبهتنا الدخلية وسنصد أي اعتداء عليها وستبقى عصية على الانكسار .