وقفة تضامنية مع الأسير القائد طارق قعدان والمضربين في قباطية

02:02 م الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 بتوقيت القدس المحتلة

وقفة تضامنية مع الأسير القائد طارق قعدان والمضربين في قباطية

وقفة تضامنية مع الأسير القائد طارق قعدان والمضربين في قباطية

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وعدد من النشطاء وأهالي الأسرى وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم الأسير القائد طارق قعدان، وذلك مساء أمس الاثنين على دوار الأقصى ببلدة قباطية بمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة.
وعلى هامش الوقفة التضامنية قال الشيخ القيادي خضر عدنان أن المحتل واهم بتمديد اعتقال الشيخ طارق قعدان، وأنه سيفرج عنه صاغراً أمام صمود القائد أبو خالد.
ووجه عدنان التحية لروح الشهيد المؤسس في الجهاد الإسلامي في قباطية الشيخ حمزة أبو الرب والشهيدين الجمل ورائد زكارنة، مذكرا بصمود أسرى قباطية معدداً منهم ربيع أبو الرب ومحمد النصري وكمال أبو وعر ومحمد التيع ومحمد الرشق، داعيا باقي البلدات في جنين لأخذ دورها مع الشيخ طارق قعدان وحذو قباطية في وقفتها هذه.
بدوره قال شقيق الشيخ طارق قعدان مذكرا بافتتاحية خطب الشيخ طارق (سبحانك ما وجد من فقدك وما فقد من وجدك)، داعيا المولى عز وجل أن يعجل بفرج شقيقه طارق وأن يعود لذويه منتصراً كما كل مرة.
من جانبه قال م. وصفي كبها وزير الأسرى السابق بكلمة عن الشيخ طارق والمضربين حاثا الفصائل والمستوى الرسمي لأخذ دورهم بالقيام بالواجب نصرة للمضربين.