بيان حول عتصام الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم في رام الله

الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 11:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول عتصام الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم في رام الله

بسم الله الرحمن الرحيم

صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

ندين بشدة الاعتداء على اعتصام الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم في رام الله

 

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ندين بشدة اعتداء أجهزة أمن السلطة على الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم في رام الله، وقمع اعتصامهم السلمي واعتقال بعض المشاركين في الاعتصام.

إنه لمن المؤسف أن يتزامن الاعتداء على حقوق الأسرى والأسرى المحررين وقطع رواتبهم مع ما ترتكبه سلطات الاحتلال من انتهاكات جسيمة بحق الأسرى في سجونها الظالمة، والتي كان آخرها نبأ استشهاد الأسير البطل سامي أبو دياك.

إن الاعتداء على اعتصام المحررين وقمع المطالبين بحقوقهم وقوت أطفالهم وعائلاتهم، يتنافى مع التحركات الوطنية الهادفة لاستعادة الوحدة ورص الصفوف لمواجهة المؤامرات الخطيرة التي تستهدف القضية الفلسطينية والتي كان أحد فصولها الخطيرة تصريحات وزير الخارجية الأمريكية بشأن التوسع الاستيطاني في الضفة المحتلة. حيث كان الأولى بالأجهزة الأمنية التصدي للمستوطنين واعتداءاتهم على أهلنا وأرضنا.

 إننا نرفض أي مساس بحقوق الأسرى والمحررين وعوائل الشهداء والجرحى. ونطالب بإعادة الحقوق كاملة لأصحابها.

 

          حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 29 ربيع أول 1441هـ ، 26 نوفمبر 2019م

المصدر : المكتب الاعلامي