على رأس وفد كبير من الجهاد الإسلامي

المجاهد النخالة يقدم واجب العزاء بالجنرال قاسم سليماني في طهران

الأحد 12 يناير 2020 12:49 م بتوقيت القدس المحتلة

المجاهد النخالة يقدم واجب العزاء بالجنرال قاسم سليماني في طهران

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأخ المجاهد زياد النخالة، إن المقاومة لن تنكسر ولن تتراجع، وإن الأهداف الكبرى التي انطلق لأجلها الحاج قاسم سليماني ستستمر حتى تحرير المسجد الأقصى.

جاءت تصريحات المجاهد النخالة خلال ترأسه وفد لحركة الجهاد الإسلامي زار منزل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، للتعزية باستشهاده.

وشارك الأمين العام على رأس وفد كبير من حركة الجهاد الإسلامي، في تشييع جثمان سليماني في طهران.


وأضاف الأستاذ النخالة: كان يستقبلنا الحاج قاسم في بيته داعما ومؤيدا للمقاومة، وداع الحاج قاسم كان قاسيا على القلب، ولكنه كان يوم انتصار في مواجهة هذا العدوان الكبير على الأمة الإسلامية".

وأوضح أن هذا الحشد الكبير في إيران والعراق ولبنان وفلسطين لوداع القائد يدلل على مدى حضور الحاج قاسم في التفاصيل فيما يتعلق بالمقاومة ودعمها وتأييدها ومتابعة كل نشاطاتها.

وزاد المجاهد النخالة بالقول: حتى ان غزة المحاصرة كانت تستفيد من الدعم والتأييد الذي كان يرعاه الحاج قاسم من أسلحة وصواريخ وأموال، غزة كانت تنتعش بحضور الحاج قاسم.. أتمنى أن نكون أوفياء لما قدمه الحج قاسم وما قدمته الجمهورية الإسلامية للشعب الفلسطيني".

المصدر : المكتب الإعلامي