القيادي حبيب: المقاومة هي الخيار الأمثل لرد صفقة ترمب

الأربعاء 29 يناير 2020 10:21 م بتوقيت القدس المحتلة

القيادي حبيب: المقاومة هي الخيار الأمثل لرد صفقة ترمب

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، على رفض الشعب الفلسطيني لكل المؤامرات والاتفاقيات التي تحاك من أجل إنهاء قضية فلسطين وتهويد مقدساتها إرضاءً لدولة الاحتلال، عبر صفقة القرن، مشيرا إلى استحالة تخلي الفلسطينيين عن شبر واحد من أرضهم.

جاء ذلك في كلمة للقيادي حبيب خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في مسجد الإسراء بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، اليوم الأربعاء، وذلك ضمن سلسلة فعاليات أطلقتها الحركة ضد صفقة القرن.

وشدد حبيب على أن القدس عربية إسلامية خالصة، وفلسطين من بحرها إلى نهرها ملك للفلسطينيين.

وأضاف: أرض فلسطين ومقدساتنا هي أغلى ما نملك، وإن جميع من حاول طمس هويتنا وخاض الحروب والقتل ضد أبناء شعبنا زادنا قوة وصمودا".

وجدد حبيب التأكيد على أن صفقة القرن ستفشل كما فشلت كل المؤامرات التي خطط لها الكيان الصهيوني وأعوانه من أجل بناء هيكلهم المزعوم منذ احتلال فلسطين عام 48 .

وأشار القيادي في الجهاد إلى أن الخيار الأول والأخير لرد هذه المؤامرة هو مقاومة المحتل ورص الصفوف وتحقيق الوحدة الوطنية وتفعيل الدور الوطني.

وزاد بالقول: مستمرون في خيار المقاومة بكل أشكالها من أجل نيل حقوقنا وعدم الاستسلام لهذا الكيان الغاصب ولترامب الذي أعطى لمن لا يستحق أرضا فوق ثرى فلسطين".

المصدر : المكتب الإعلامي