يدخل عامه الـ(32) في سجون الاحتلال

وفد من حركة الجهاد يزور ذوي الأسير الشيخ رائد السعدي

03:14 م السبت 29 أغسطس 2020 بتوقيت القدس المحتلة

وفد من حركة الجهاد يزور ذوي الأسير الشيخ رائد السعدي

يدخل عامه الـ(32) في سجون الاحتلال
وفد من حركة الجهاد يزور ذوي الأسير الشيخ رائد السعدي

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين مساء أمس ذوي عميد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الشيخ رائد شريف السعدي (54) عاماً من بلدة السيلة الحارثية بمحافظة جنين، داعين المولى عز وجل الإفراج القريب عنه من سجون الاحتلال.
وخلال الزيارة تحدث الحاج أبو عماد والد الشيخ رائد السعدي لوفد الجهاد عن فترة مطاردة الاحتلال لنجله رائد وكان من ذلك أنه خلال شهرين تم اقتحام منزلهم 72 مرة. ومما جاء في حديث أحد رفاق الشيخ السعدي عن فترة مطارته أنه تخللها منع تجوال واغلاق مناطق كاملة وعمليات تمشيط واسعة وتفتيش للجبال والكهوف بحثا عنه.
وأضاف رفيق دربه: كان الشيخ رائد يُعتبر المطارد الأول في تلك الفترة بالضفة الغربية المحتلة وكان طموحا في تطوير انتفاضة الحجارة وبذل من ماله الخاص لكن قلة الحال والامكانات حالت دون ذلك.
جدير بالذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ الأسير رائد السعدي بتاريخ 28/08/1989م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية عليه حكماً بالسجن المؤبد مرتين؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني. ويذكر أنه فقد والدته وأحد إخوته وفاةً خلال أسره كما فقد والده بصره.. ويعد الشيخ السعدي أحد "جنرالات الصبر" في سجون الإحتلال؛ وجنرالات الصبر هو مصطلح يطلق على من أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن ربع قرن من الزمان؛ وهو أعزب، ويقبع حالياً في سجن جلبوع.