السعدي وأبو زينة يثنيان على الأسرة المجاهدة

وفد من الجهاد يزور عائلة الأسيرين الجريحين الجدعون بمخيم جنين

06:43 م السبت 05 سبتمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

وفد من الجهاد يزور عائلة الأسيرين الجريحين الجدعون بمخيم جنين

السعدي وأبو زينة يثنيان على الأسرة المجاهدة
وفد من الجهاد يزور عائلة الأسيرين الجريحين الجدعون بمخيم جنين
جنين
زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي في مخيم جنين صباح اليوم عائلة الأسيرين الجريحين الشقيقين محمد فضل الشيخ قاسم (جدعون) (27 عاماً)، وأحمد (22 عاماً) من مخيم جنين وهما أسيران سابقان، بعد أن نفذت قوات الاحتلال صباح اليوم جريمة تفجير باب منزل عائلتهما بعبوة تسببت بإصابتهما بشظايا وتطاير قطع من لحوم أجسادهم في المنزل، وذلك قبل اعتقالهما لاحقاً.
وتأتي الزيارة العاجلة لوفد الجهاد والذي ضم كل من الشيخ بسام السعدي، والشيخ خالد أبو زينة، والشيخ خضر عدنان للاطمئنان على أسرة الأسيرين الجريحين، وتفقد المنزل والاطلاع على آثار الاقتحام الوحشي للمنزل وتفجير الاحتلال لمنزل الأسرة المجاهدة.
هذا وأثنى الشيخان القياديان بسام السعدي وخالد أبو زينة على الأسرة المجاهدة وأبنائها المجاهدين، داعين سبحانه وتعالى أن يسلمهما ويعودا سالمين منتصرين محمولين على الأكتاف.
وكما طالب الشيخ خضر عدنان في تصريح صحفي الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الإنسانية للوقوف فورًا على الحالة الصحية للأسيرين الشقيقين الجريحين محملا الاحتلال المسؤولية عن حياتهما وسلامتهما.
الجدير بالذكر أن عائلة الأسيرين الجريحين محمد وأحمد (جدعون) هي عائلة مجاهدة قدمت في المخيم نموذجًا في الصبر والتمسك بالحق، وكما أن لها ابن أسير (عمر) معتقل إدارياً في سجون الاحتلال الصهيوني، وفقدت الأسرة والدة الإخوة الأسرى قبل أشهر.