الشيخ عزام: غزة ستتجاوز أزمة كورونا بإيمانها وصبر أهلها

01:07 م الإثنين 07 سبتمبر 2020 بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ عزام: غزة ستتجاوز أزمة كورونا بإيمانها وصبر أهلها

الشيخ عزام: غزة ستتجاوز أزمة كورونا بإيمانها وصبر أهلها

قال الشيخ نافذ عزام، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، إن غزة التي تعودت على تجاوز المحن والصعاب، ستتجاوز بإذن الله أزمة مرض كورونا، داعيا المواطنين للأخذ بإرشادات السلامة والوقاية للمساهمة في محاربة الجائحة.

وأضاف عزام في رسالة مسجلة وجهها للشعب الفلسطيني في غزة، وزعها المكتب الإعلامي: يا أهلنا وشعبنا، هذه محنة كبيرة ونحن نقف في مواجهة جائحة كورونا، أنتم تعودتم على مواجهة الصعاب بإيمان وتوكل على الله وصبر وقوة، وعلى مدى 100 عام جسدتم النموذج الشامخ، وصبرتم على آلامكم وتحملتم ما صبّته آلة العنف الصهيونية على رؤوسكم، وكنت دائما تسلّمون امركم لله".

وتابع بالقول: هناك محنة كبيرة، جائحة كورنا التي عصفت بالعالم كله، وأكثر الدول قوة وتطورا وقفت مشلولة أمام هذا الفايروس القاتل" مؤكدا أن غزة ستتخطى هذه الأزمة بالإيمان وبالتوكل على الله، وبالأخذ بكل الإجراءات التي تقي أهلها شر هذه الجائحة.

وأوضح الشيخ عزام أنه من حسن الإيمان أن نتوكل على الله، ومن سمات التوكل أن نأخذ بكل الأسباب التي تحمينا من هذه الجائحة.

وقال: لا يجوز أن نتسبب في إيذاء أنفسنا أو جيراننا أو أي إنسان يحيط بنا أو أن نخالطه ويخالطنا، وعلينا الالتزام بكل الإجراءات والوسائل التي تعلن عنها جهات الاختصاص حتى نقلل آثار هذه الجائحة ونتجاوزها بأمن وسلام".

وذكر عضو المكتب السياسي للجهاد، أن النبي كان يحث الصحابة وهم يحملون السلاح إذا مر أحد بمسجد أو سوق ومعه نبل، أن يقبض على نصالها بكفه، كي لا يصيب أحدا من المسلمين بأذى.

ودعا الشيخ عزام، المجتمع في غزة إلى التماسك والتعاضد، وأن يساعد الناس بعضهم بعضا، وإلى تفقد الأسر المستورة التي لا تجد قوت يومها، وللوقوف مع المحتاجين في هذه الأزمة، لأن النبي علمنا أنه من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته.

وحث عزام على عدم الجزع والخوف وفقد الثقة بالله، رغم صعوبة هذه المرحلة، مضيفا: الفايروس قاتل وخطره كبير، لكننا قادرون على هزيمته، بإذن الله، وسنكون على قدر الأمانة التي حمّلنا إياها الله عندما اصطفانا لنكون خير الأمم".